رئيس التحرير: عادل صبري 12:20 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«المضطر يركب توك توك».. وسيلة الغلابة للهروب من أسعار باصات المدارس

«المضطر يركب توك توك».. وسيلة الغلابة للهروب من أسعار باصات المدارس

أخبار مصر

تلاميذ يستقلون توك توك في الذهاب للمدرسة

بعد تضاعف رسوم العربات الخاصة

«المضطر يركب توك توك».. وسيلة الغلابة للهروب من أسعار باصات المدارس

منى حسن 25 سبتمبر 2018 23:24

مع دخول العام الدراسي الجديد، تتنوع وسائل المواصلات التي تقل تلاميذ للمدارس، حيث يبحث غالبية الأهالي عن وسيلة تتفادى الزحمة وأن تكون مقتصدة في السعر في نفس الوقت، وذلك بعد تضاعف رسوم باصات المدارس، وارتفاع تكاليف وسائل النقل بشكل عام.

 

ولجأ العديد من الأهالي هذا العام، إلى الــ"توك توك"، لنقل أطفالهم للمدارس من خلاله، حيث لم يجدوا أماهم حلا لنقل أطفالهم إلى المدارس إلا من خلال "التوكتوك"، نظرًا لمحدودية الدخل.

وفي الوضع الطبيعي فإن "التوكتوك" يكفي لنقل 3 أشخاص أو أربعة كحد أقصى، ولكنه يحمل اليوم 8 أطفال، يقلهم ذهابًا وإيابًا، حيث يحشر هؤلاء الأطفال ويتزاحمون طوال مسافة الطريق إلى المدرسة.

 

"سعيد محمود"، والد لثلاث أطفال ملتحقين بالمدارس، يقول إنه لجأ لـ"التوك توك" لتوصيل أطفاله إلى المدرسة لعدم قدرته على توفير اشتراكات الأتوبيس المدرسي، وارتفاع أجرة وسيلة النقل العام.

وأشار سعيد إلى أنه اشترك هو وجيرانه، ممن لديهم أطفال بنفس مدرسة أولاده، مع أحد أصحاب الـ"توك توك"، على أن يقل أطفالهم يوميًا إلى المدرسة، ذهابًا وإيابًا، مقابل اشتراك شهري من كل ولي أمر قيمته 150 جنيه.

كما لجأ العديد من الأهالي في محافظات مختلفة إلى وسيلة التروسيكل، لنقل أطفالهم إلى المدارس،  بديلا عن التوك توك بسبب قلة أجرته، حيث يتقاضى التروسيكل الأجرة على الفرد الواحد ولذلك يضطر قائده إلى زيادة الحمولة وخاصة من الأطفال.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان