رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد انقطاعها 6 أيام متواصلة.. عودة الكهرباء بصورة جزئية لشمال سيناء

بعد انقطاعها 6 أيام متواصلة.. عودة الكهرباء بصورة جزئية لشمال سيناء

أخبار مصر

جانب من اجتماعات محافظة شمال سيناء

محام يقدم شكوى للنائب العام.. 

بعد انقطاعها 6 أيام متواصلة.. عودة الكهرباء بصورة جزئية لشمال سيناء

إسلام محمود 21 سبتمبر 2018 20:05

عادت الكهرباء إلى مدينة العريش وبئر العبد بصورة جزئية بعد انقطاع متواصل لمدة 6 أيام، انعزلت خلالها غالبية مدن شمال سيناء عن العالم، وسط معاناة كبيرة عاشها الأهالي بسبب توقف سبل الحياة وتعرض أصحاب محلات المواد الغذائية واللحوم والأسماك لخسائر فادحة.


وما زالت موجة الغضب تسيطر على الأهالي بمدينتي العريش وبئر العبد نظرا لعدم اهتمام الجهات المعنية بالخسائر الفادحة التي تعرضت لها المحلات والمطاعم وأيضا المواطنين الذين كانوا يخزنون كميات من اللحوم والأسماك والمواد الغذائية والأدوية التي تبلغ قيمتها آلاف الجنيهات بمبردات منازلهم.


المواطن حسني محمد، موظف ، قال لـ" مصر العربية ": " الحياة كانت عبارة عن ظلام طول الليل، ورجعنا لعصر اللمبة الجاز والشموع، حتى لمبة الجاز ما عرفناش نشغلها علشان مافيش جاز أصلا في البلد ومحطات البنزين مقفولة من ضمن إجراءات العملية الشاملة".


أضاف :"  وشبكات الاتصال توقفت، و مافيش مياه في البيوت حرفيًا حتى مياه الشرب ماكنتش موجودة، جميع مخابز العيش مش شغالة، وخسائر بمئات الآلاف عند تجار المجمدات ومحالات السوبر ماركت ".


ووصف محمد جمال عروج ، تاجر ، حال المدينة خلال انقطاع الكهرباء، قائلا: " أصحاب المحلات كانوا قاعدين قدام محلاتهم طول النهار وسط حالة من الركود الشديد التي ضربت الأسواق،والحزن الشديد اللي عم التجار لفساد بضائعهم وتعرضهم لخسارة بمئات الألوف".


أضاف عروج :" كان منظر يحزن، ومع آذان المغرب الكل بيلزم بيته وبكده خلاص يومنا بيخلص، مع شوية ضرب نار احترازي من الكماين المنتشرة في كل مكان في المحافظة ".


أزمة انقطاع الكهرباء التي تعرضت لها غالبية مدن شمال سيناء رافقها ردود أفعال عنيفة سواء من قبل الأهالي الذين عاشوا في الظلام لنحو ستة أيام وسط معاناة شديدة إنسانيا ، وشلل في الحياة العامة من خلال توقف كافة المصالح الحكومية التي تقدم خدماتها للمواطنين من خلال الكهرباء.


فيما عبر عدد من محامين شمال سيناء عن غضبهم بصورة عملية تماما بواسطة يحي حسين أيوب المحامي من خلال تقديم شكوى رسمية للنائب العام قيدت برقم 10447 عرائض النائب العام  اختصم خلالها وزير الكهرباء ومحافظ شمال سيناء ورئيس مجلس مدينة العريش ومدير شركة كهرباء شمال سيناء.


وجاء بالشكوى :" بتاريخ 13/9/2018 أعلن الموقع الرسمي لمحافظة شمال سيناء عن قطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق العريش وذلك لعدة ساعات ، إلا أن انقطاع التيار الكهربائي دام لمدة 4 أيام وما زال مقطوعا حتى الآن في بعض المناطق بالعريش كما امتد هذا الانقطاع الى كل مدن محافظة شمال سيناء".


وأضاف أيوب في شكواه للنائب العام :"  وقد أدى ذلك الإهمال والتقصير  الى فصل جميع أجهزة المحمول ، ما أدى إلى قطع الاتصال عن مدينة العريش وقطع وسائل التواصل الاجتماعي ، وبالتالي عدم قدرتنا عللى  الاطمئنان  على أسرنا التي انقطعت بنا سبل التواصل معهم  ووضعنا في حالة  نفسية سيئة وعجز".


وأوضح المحامي أيوب في شكواه للنائب العام ان قطع الكهرباء أدى الى  " الى فساد الأطعمة المخزنة سواء لحوم واسماك أو خضروات مجمدة، مما يعد جريمة شنعاء وأبطالها نشكو في حقهم  ، الذين فرطوا في واجباتهم  ومسئولياتهم في توفير سبل الحياة لمواطني شمال سيناء واستهتارهم بمقدرات الناس وتخبط من جميع الأجهزة المعنية التي فقدت كل إحساس لو توفر لديهم لاستقالوا جميعا ".


وختم المحامي يحيى أيوب شكواه للنائب العام بالرجاء :" باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والتحقيق في أسباب قطع التيار الكهربائي بشمال سيناء".


من جانبه أكد النائب رحمي بكير ، عضو مجلس النواب عن مدينة العريش، انه سبق وقدم مذكرات للمحافظ ووزيرا لكهرباء ورئيس مجلس النواب عن ضرورة تشغيل محطة كهرباء السلام حتى لا يحدث ظلام تام إذا خرجت البخارية والشبكة الموحدة وهذا ما حدث مؤخرا لكن لا احد استجاب لما تم التحذير منه ، وكافة المسؤولين تركوا المحافظة والأهالي يغرقون في الظلام الدامس دون أدنى مسئولية. 


وكان اللواء محمد عبد الفضيل شوشة ، محافظ شمال سيناء ، قد قدم اعتذارا لأهالي شمال سيناء عن انقطاع التيار الكهربائي ومعاناتهم من جراء ذلك ، ووعد بأنه سيحاسب المتسبب في هذا الانقطاع ايا كان منصبه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان