رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأوقاف تدعو المصريين للاستجابة لحملات المسح الشامل عن «فيروس سي»

الأوقاف تدعو المصريين للاستجابة لحملات المسح الشامل عن «فيروس سي»

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

في خطبة الجمعة..

الأوقاف تدعو المصريين للاستجابة لحملات المسح الشامل عن «فيروس سي»

فادي الصاوي 20 سبتمبر 2018 22:51

دعت وزارة الأوقاف، في خطبة الجمعة المقررة غدا، جموع الشعب المصري إلى الاستجابة والتعاون مع حملات المسح الشامل لبعض الأمراض كفيروس سي، موضحة أن الهدف من هذه الحملة هو الحفاظ على صحة المواطن وسلامته.

 

ومن المقرر أن تطلق وزارة الصحة في الأول من أكتوبر المقبل ولمدة 7 أشهر حملة قومية للكشف المبكر عن مصابي فيروس سي وأمراض السكر والضغط والسمنة، يتم خلالها الكشف وصرف العلاج مجانا لجميع المواطنين من سن 15 عاما وبدون حد أقصى للعمر، وعلى أن تتولى منظمة الصحة العالمية والجمعيات الأهلية عمل منظومة الفحص.

 

وستقوم وزارة الصحة بإرسال رسائل توعية لنحو 50 مليون مواطن حول هذه الأمراض، مع الإشارة إلى توزيع 1304 وحدات على المحافظات المستهدفة للفحص الطبي على المواطنين على أن يعلم المواطن بالوحدة التي سيجري بها الكشف من خلال رقمه القومي عبر موقع إلكتروني.

 

 واشترطت الحكومة أن تكون شهادة الشفاء من فيروس سي، مستندًا مطلوبًا لتلقي الخدمات الحكومية من منطلق تحفيز المواطنين على الكشف، على أن يتم الانتهاء من عملية الفحص والعلاج خلال عامين كحد أقصى.

 

تغطي الحملة جميع محافظات الجمهورية على 3 مراحل، يسبق كل مرحلة دورة تدريبية تشمل جميع أفراد الفريق الطبي المشارك في الحملة.

 

كما دعت الأوقاف في خطبتها، المواطنين إلى الاستجابة إلى حملات التطعيم والالتزام بسائر أنواع التطعيمات الطبية التى تعلن عنها وتقوم بها وزارة الصحة لا سيما تطعيم الأطفال، لأنها تهدف إلى حماية المجتمع ورعايته رعاية صحية تليق به حماية لأنفسنا ولأطفالنا ، فأطفال اليوم هو شباب الغد وهم بناة الوطن وحماته في المستقبل، مشددة على أن الوقاية خير من العلاج.

 

ويؤدي الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف خطبة الجمعة، بمسجد السلطان حسن بالقاهرة، والتي تأتي بعنوان " الإسلام والعلم"، بمناسبة انطلاق العام الدراسي الجديد.

 

وأشار الوزير في تصريح له إلى أن قيمة العلم إنما تشمل التفوق في كل العلوم التي تنفع الناس في شئون دينهم أو شئون دنياهم.

 

 وأضاف الوزير: "وإذا كنا نؤمن بقيمة العلم وأنه الطريق الوحيد للعبور بنا إلى بر الأمان فإن هذا الطريق ينبغي أن يكون جادًّا، وأن نعطيه حقه من الجد والاجتهاد، والسهر والدأب والتعب، وأن نحتضن النوابغ والأكفاء والمجتهدين ونوفر لهم المناخ المناسب ، كما أن علينا أن نأخذ بأسباب العلم ونعمل بمقتضياته ، فحسن التوكل على الله (عز وجل) لا يتنافى مع حسن الأخذ بالأسباب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان