رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

ما لا تعرفه عن حملة المسح الشامل عن «فيروس سي»

ما لا تعرفه عن حملة المسح الشامل عن «فيروس سي»

فادي الصاوي 19 سبتمبر 2018 16:26

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق الحملة القومية للكشف المبكر عن مصابي فيروس سي، وأمراض السكر والضغط والسمنة، المقررة تدشينها في الأول من أكتوبر المقبل ولمدة 7 أشهر، يتم خلالها الكشف وصرف العلاج مجانا لجميع المواطنين من سن 15 عاما وبدون حد أقصى للعمر، وعلى أن تتولى منظمة الصحة العالمية والجمعيات الأهلية عمل منظومة الفحص.

 

فى الوقت ذاته ستقوم وزارة الصحة بإرسال رسائل توعية لنحو 50 مليون مواطن حول هذه الأمراض، مع الإشارة إلى توزيع 1304 وحدات على المحافظات المستهدفة للفحص الطبي على المواطنين على أن يعلم المواطن بالوحدة التي سيجري بها الكشف من خلال رقمه القومي عبر موقع إلكتروني.

 

 واشترطت الحكومة أن تكون شهادة الشفاء من فيروس سي، مستندًا مطلوبًا لتلقي الخدمات الحكومية من منطلق تحفيز المواطنين على الكشف، على أن يتم الانتهاء من عملية الفحص والعلاج خلال عامين كحد أقصى.

 

 تغطي الحملة جميع محافظات الجمهورية على 3 مراحل، يسبق كل مرحلة دورة تدريبية تشمل جميع أفراد الفريق الطبي المشارك في الحملة.

 

وتبدأ المرحلة الأولى من الحملة في أكتوبر ونوفمبر المقبلين، وتشمل 9 محافظات بإجمالي عدد سكان 17 مليون مواطن، وتضم محافظات بورسعيد والإسكندرية والقليوبية والفيوم والبحيرة ودمياط وأسيوط، على أن تكون البداية بطلاب الثانوية العامة والأزهرية والدبلومات الفنية خلال العام الدراسي الحالي.

 

فيما تبدا المرحلة الثانية في ديسمبر وتستمر حتى فبراير 2019، وتضم محافظات شمال وجنوب سيناء والبحر الأحمر وبني سويف والقاهرة والإسماعيلية والسويس والمنوفية وكفر الشيخ وسوهاج والأقصر

 

أما المرحلة الثالثة فستبدأ في شهر مارس وتنتهي في أبريل، وتضم محافظات الوادي الجديد والجيزة والغربية والدقهلية والمنيا وقنا والشرقية.

 

بالتزامن مع إطلاق الحملة القومية للمسح الشامل عن فيروس سي بمصر، نظم قطاع السجون قافلة طبية لسحب العينات اللازمة من نزلاء سجن برج العرب، وسحبت القافلة عينات من (321) نزيل كإجراء، وذلك فى إطار حرص قطاع السجون على توفير كافة أوجه الرعاية الصحية اللازمة للنزلاء بشقيها الوقائى والعلاجى وتقديم أفضل مستويات الخدمة الطبية لهم.

 

يذكر أنه قبل عام 2014 كانت مصر تعالج 50 ألف مريض سنويا بعلاج غالٍ ومتعب وآثاره الجانبية شديدة نسبة شفاء أقل من 50%، وكان هناك 150 ألف مريض جديد كل عام، وفقا لتصريحات إعلامية للدكتور إمام واكد، أستاذ طب الكبد بمعهد الكبد القومى، الذى أشار إلى أنه بعد أن تبنت الدولة علاج المواطنين من هذا الفيروس على نفقتها، تم علاج 200 ألف مريض عام 2015، ثم زاد العدد إلى 600 ألف عام 2016، إلى أن أصبح 2.2 مليون مواطن بنسبة شفاء 98% في الأربع سنوات الماضية.

 

وأوضح أستاذ طب الكبد بمعهد الكبد القومى، أنه ليس هناك  تطعيم للوقاية من فيروس سي، وأنه لو تمكنت وزارة الصحة من الوصول لمعظم المرضى فلن تكون هناك عدوى جديدة فى مصر  فى السنوات القادمة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان