رئيس التحرير: عادل صبري 11:14 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شاهد| تل العقارب من منطقة عشوائية ووكر للمخدرات لجنة على الأرض

شاهد|  تل العقارب من منطقة عشوائية ووكر للمخدرات  لجنة على الأرض

أخبار مصر

صندوق تطوير العشوائيات

شاهد| تل العقارب من منطقة عشوائية ووكر للمخدرات لجنة على الأرض

نهى نجم 19 سبتمبر 2018 14:28

بيوت مهشمة غير آمنة وغير آدمية تصنف من أكثر الأماكن خطورة من الدرجة الثانية تقع على مساحة 6 أفدنة، ومقامة بالكامل على تل من الحجر الجيري، ويبلغ عدد سكانها 3 آلاف و500 نسمة أي من 500 إلى 600 أسرة، هذه الصورة المرعبة لن نراها بعد ذلك في منطقة "تل العقارب" بالسيدة زينب.

 

3 أعوام استنفذتها أجهزة محافظة القاهرة لتطوير منطقة تل العقارب بالسيدة زينب بدءً بأعمال حصر للأهالي، مرورًا بإزالة العقارات وانتهاءً بالتطوير وتسليم الوحدات في أكتوبر المقبل، لتصبح تل العقارب  روضة السيدة.

 

 

يعد مشروع تطوير تل العقارب أحد المشاريع الحضارية، حيث حول منطقة بأكملها من عشش وبيوت مهشمة إلى شقق في "كمبوند" وحياه آدمية، ويقام مشروع روضة السيدة، (تل العقارب سابقًا) بالسيدة زينب، في القاهرة، على مساحة 7 أفدنة ونصف.

 

"مصر العربية" تجولت داخل المشروع، فى ثوبه الجديد، لتنقل صورة واقعية عن المنطقة بعد تطويرها، حيث تم إحاطة روضة السيدة (تل العقارب) بأسوار  تعزلها عن المناطق المحيطة بها وتنتشلها من الواقع العشوائي التي كانت به قبل التطوير.

 

وفي الداخل يوجد مجموعة من البلوكات مدهونة باللونين الأصفر والبني مصممة على طريقة الـ "كمبوند"، الدور به أكثر من 6 وحدات سكنية، مكونة من غرفتين وحمام ومطبخ وصالة، وسيتم تسليمها مشطبة بأفضل الخامات وبآثاثها.

 

 

ورحب الأهالى عن سعادتهم بهذا التحول، وقال رجب على، أحد الأهالي، : "إنه لم يصدق نفسه عندما رأى هذا التحول بعد أن كانت تل العقارب وكرا لتجار المخدرات، وحياه غير آدمية من عشش وبيوت إلى كمبوند وشقة بفرشها".

 

 

بينما عبر خالد سعيد، عن فرحته بهذا المجهود، مؤكدًا أنه فخور بأنه سيعود خلال شهور مره أخرى إلى منزله، ولكن بشكل آدمي بعيدًا عن البيوت المشروخة، والتي يتخللها أي شئ من حشرات وأتربة وفي الشتاء تغرق البيوت.

 

 وقال يسري فادي، أحد العمال إنه اختار أن يعمل في مشروع التطوير مع مقاول بناء، معبرًا عن حبه وهو يعمل في منطقة سكنه.

 

وأكد فريد هاني أحد العمال لـ "مصر العربية"، أن يعمل منذ أن بدأ المشروع في أوخر 2017، ولم يتردد أبدًا في المشاركة بهذا المشروع، معبرًا عن فخره قائلًا: "هحكي لاولادي عنه"، مؤكدًا أن يحصل على مستحقاته كل أسبوع ولا يوجد أزمة في ذلك.

 

ومن جانبه، أعلن خالد صديق ، مدير تطوير العشوائيات، أن مشروع "الروضة" يشمل ، بناء 16 عمارة سكنية بأربعة مداخل بإجمالي 816 وحدة سكنية، ذات طابع معماري ذا طراز إسلامي، بحيث يتوافق مع حي السيدة زينب، و344 محلا تجاريًا بالدول الأرضي، سيتم طرحها لجميع السكان وفق آلية سيتم وضعها بعد الانتهاء من المشروع.

 

 

 

واستعرض خالد صديق لـ "مصر العربية" أنه بعد إقناع السكان بالإخلاء طرحت الدولة عدة بدائل لحين تطوير مشروع الروضة سواء تخصيص وحدات بديلة بمساكن مدينة بدر، للاستقرار بها وعدم العودة، أو انتقالهم إلى وحدات سكنية بمدينة 6 أكتوبر بشكل مؤقت لحين العودة مرة أخرى.

 

 

وأضاف صديق أن المشروع بدأت الأجهزة التنفيذية بالمحافظة في تطويره من 7 سبتمبر 2016 وسيتم تسليمه قبل نهاية 2018 .

 

ونوه صديق أن الوحدة تصل مساحتها لـ 90 مترًا، مضيفًا أن نسبة التنفيذ حتى الآن تصل لـ 65% قائلًا: "نسعى دائمًا أن يكون المواطن هو المستفيد الأول والآخير من أي تطوير".

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان