رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عيد الأضحى| جزارو البساتين: نستقبل 48 ألف رأس.. والذبح اليدوي أفضل من الآلي

عيد الأضحى| جزارو البساتين: نستقبل 48 ألف رأس.. والذبح اليدوي أفضل من الآلي

نهى نجم 20 أغسطس 2018 22:25

به بوابتان يستقبلان رواده واحدة تسمى بـ " الكرنتينة" مخصصة لدخول الماشية الحية، وأخرى خروج اللحوم محملة على السيارات بعد ذبحها، يتجه له غالبية المصريين لذبح أضاحيهم حفاظًا على صحتهم وصحة أبنائهم بالإضافة إلى تطبيقه لطرق الذبح الشرعية. 


فمجزر البساتين يعد من أكبر المجازر الآلية الموجودة بالقاهرة، مساحته 23 فداناً، ويستوعب عدداً من الماشية والأغنام تقارب 35% من المذبوحات من كل المحافظات، ويتبع مديرية الطب البيطرى بالقاهرة، التى يخضع لها 6 مجازر آلية، أكبرها وأهمها مجزر البساتين، ويليه مجزر حلوان وطرة البلد لخدمة المنطقة الجنوبية، ومجزرا المرج، ومجزر السلام الخاص، ومجزر ممتاز الخاص.
 

 

فالبوابتان يتصدرهما أفراد أمن  مهمتهم التأكد من سلامة إجراءات الدخول والخروج، وخاصة على بوابات الماشية يتواجد فريق من الأطباء البيطرين لفصحها والكشف عليها ويتم إعدام أي ماشية مشكوك  في صحتها بمحرقة المجزر، والتخلص من نفايتها، كما يتم التخلص من النفايات، ومخلفات الأضاحي من خلال شركة نظافة متعاقد معها المجزر. 

 

 

 

وعن عملية الذبح بالمجزر، قال محمد حسين أحد العاملين لـ "مصر العربية"، إن عملية الذبح ستتم يدويًا وليس آليًا، لأنه لا يقلل من وزن الأضحية "العجل أو الخروف"، لكن الذبح الآلي يقلل من وزنها، فعند السلخ يخرج جزء من بدن الأضحية في الجلد.

 

 

وتابع محمد أن مجزر البساتين يستقبل جميع أنواع الأضاحي ضأن وعجول بقري وجاموسي، وإبل، مضيفًا أن الذبح الآلي ميزته الوحيدة هو السرعة، مضيفًا أنه حين تدخل الماشية للمجزر لابد وأن تظل مخزنة فيما يسمى بالحجر الصحي لمدة 12 ساعة قبل ذبحها، وتمنع من تناول الأكل ولكن تشرب مياه فقط. 

 


ومن جانبه، أوضحت  إسراء علي، طبيب بيطري، لـ "مصر العربية" أن مجزر البساتين يشترط  على الجزار  أن يكون له "بطاقة ضريبية"، ومن لا يملكها من الجزارين لا تستقبل أضاحيه في العيد، وكذلك في الأيام العادية.

 

وأكدت إسراء أن المجازر للمواطنين خلال الـ 3 أيام الأولى من العيد مجانًا، مقابل رسوم زهيدة كتكلفة للنظافة، والمياه، والنور. 

 

وأشارت إسراء إلى أن الإبل يتم ذبحها في أي سن و أي وزن، أما الخراف الأقل من 3 سنوات تستبعد، أما العجول والجاموس والأبقار بيتم ذبحها عندما يكون سنها عامان ووزنها أكثر من 400 كيلو جرام.

 

ونوهت إسراء أنه يتم التعرف على العمر من خلال الكشف على الفم واستبدال الأسنان الأمامية، بينما الإناث لا تدخل إلا إذا كانت تبلغ من العمر 5 سنوات.

 

 

 

واستعرض الجزار هاني ميلاد، أحد العاملين، لـ "مصر العربية" رسوم دخول المجزر فالعجل الجاموسي أو البقري بـ 47 جنيهًا، بينما الخراف والأغنام بـ 27 جنيهًا عن كل رأس. 

 

 

واستطرد ميلاد عدد المذبوحات التى يستقبلها مجزر البساتين في الأيام العادية يتراوح ما بين 28 إلى 30 ألف رأس شهريًا، وتصل إلى 48 ألف رأي خلال 4 أيام العيد.  

 

جدير بالذكر أن الدكتور السيد عبيد، مدير مديرية الطب البيطرى بالقاهرة، أوضح أنه سيتم إعلان حالة الطوارئ مع أول أيام عيد الأضحى المبارك، مع الاستعانة بـ 100 طبيب من أطباء الأحياء فى مجزر البساتين، وإجراء حملات مشتركة مع مديرية التموين للرقابة على المحال.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان