رئيس التحرير: عادل صبري 06:25 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«لسان قلعة قايتباي» في مزاد علني بالإسكندرية.. ومواطنون: اغتصاب لمتنفس الغلابة

«لسان قلعة قايتباي» في مزاد علني بالإسكندرية.. ومواطنون: اغتصاب لمتنفس الغلابة

أخبار مصر

من أمام لسان قلعة قايتباي بالإسكندرية

«لسان قلعة قايتباي» في مزاد علني بالإسكندرية.. ومواطنون: اغتصاب لمتنفس الغلابة

 حازم مصطفى 21 يوليو 2018 22:42

حالة من الاستياء سادت بين مواطني الإسكندرية عقب إعلان إدارة المركزية للسياحة والمصايف، اليوم السبت، عن طرح لسان وساحة قلعة قايتباي بحي الجمرك في مزايدة علنية، وذلك لتحويله لمطعم وكافتيريا، رغم كونها المتنفس المجاني الأخير المتبقى للبسطاء بطول ساحل البحر الممتد من المنتزة شرقا إلى بحري غربا.

وعلى مدار الأعوام القليلة الماضية قامت المحافظة بتأجير ممشى التريض الممتد من منطقة سيدي جابر إلى منطقة الشاطبي، وكان يستخدم لممارسة رياضة الجري أو المشي، والذيث تحول لكافيتيريات خشبية،؛ ما أدى لحجب رؤية البحر تماماً عن المواطنين، بعد إقامة بوابة وأسوار خشبية.

 

ودشن عدد من السكندريين حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لوقف تأجير ساحة القلعة كما حدث من قبل للمر التريض والشواطئ.

 

وقال محمد محسن: "للأسف لم يبق سوى 3 شواطئ مجانية فقط بين 52 شاطئ بالمدينة لا تستوعب الأعداد الكبيرة من الأهالي البسطاء الغير قادرين على دفع ثمن تذاكر الشواطئ السياحية الأخرى".
 
حسام سعيد، أحد أهالي منطقة بحري، قال لـ "مصر العربية": "إن ما يحدث هو اغتصاب لآخر متنفس للبسطاء ومجودي الدخل الذين كانوا يتوجهون إلى ساحة القلعة لقضاء يوم ممتع بصحبة ذويهم والآن مع إقامة كافتيريا عليه أولا ستحجب رؤية البحر وثانية ستكون بمقابل كبير لا تقدر على الأسرة البسيطة".
 


وطالب مصطفى شمس، أحد قاطني منطقة كامب شيزار، بإيقاف وإزالة ما وصفه  التعديات بطول ساحل البحر، مضيفا:"الكورنيش هو المتنفس الوحيد لأهالي العاصمة الثانية.

 

وسخر سمير علي، من الأمر قائلا:"مبروك على أهل الإسكندرية ساحة القلعة تمت مصادرتها مثلها مثل باقي الكورنيش والشواطئ"، مضيفا: "الفقراء لهم الجنة والأغنياء لهم البحر".

 

كانت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، قد أعلنت اليوم السبت، عن طرح لسان قلعة قايتباي بحي الجمرك في مزايدة علنية، وذلك لتحويله لمطعم وكافتيريا.
 


أمّا اللواء أحمد حجازي، رئيس إدارة السياحة والمصايف، قال إن المزايدة تجري يوم الأربعاء الموافق 1 أغسطس المقبل، وفقا لأحكام القانون رقم 89 لسنة 1998 بشأن المناقصات والمزايدات ولائحته التنفيذية وتعديلاتهما.

وأشار "حجازي" في تصريحات اليوم، إلى أن قيمة التأمين المؤقت تقدر بـ 100 ألف جنيه، و1000 جنيه لكراسة الشروط، منوها إلى أنه يتم تقديم الطلبات لشراء كراسة الشروط بمقر الإدارة العامة للعقود والمشتريات بديوان عام محافظة الإسكندرية.

ولفت إلى أن قيمة التأمين المؤقت تسدد إما نقدا أو بشيك مصرفي أو بخطاب ضمان ساري المفعول لمدة أربعة أشهر وغير مقترن بأي شروط.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان