رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| أسواق شمال سيناء في رمضان.. بضائع مكدسة وجيوب فارغة

بالصور| أسواق شمال سيناء في رمضان.. بضائع مكدسة وجيوب فارغة

أخبار مصر

من أمام أحد المحال بالعريش

بالصور| أسواق شمال سيناء في رمضان.. بضائع مكدسة وجيوب فارغة

إسلام محمود 23 مايو 2018 22:18

بنهاية الأسبوع الأول من شهر رمضان الكريم، تسود أسواق مدينة العريش حالة من الركود والكساد، لقلة إقبال الزبائن على الشراء بالصورةالمعتادة لنفاد نقودهم وارتفاع أسعار بيع السلع والخضروات في أسواق مدينة العريش وخاصة أسواق الرفاعي وضاحية السلام والمساعيد وسوق المحاسنة.


شريف محمد، موظف من مدينة العريش، قال لـ "مصر العربية" إن تجار الخضار والسلع الخاصة بشهر رمضان يرفعون الأسعار بصورة لا تتناسب مع المواطنين وغالبيتهم موظفين لا تكفي رواتبهم حاجتهم.

 


وأوضح أن الناس لديهم تخوفات من المستقبل في هذه المنطقة التي تشهد حربا على الإرهاب منذ 4أشهر ، وبالتالي يشترون فقط المستلزمات الضرورية، ويتنازلون عن أمور كانوا معتادين عليها، في شهر رمضان.


وقالت هدى عبد المعبود ، ربة منزل، إن ارتفاع الأسعار ساهم في تراجع إقبال الناس على الشراء من الأسواق ، وتراجع عادة العزومات التي كانت عادة أصيلة في شهر رمضان ، جعلت الأسر السيناوية تكتفي بالقليل من المشتريات لتدبير حاجاتهم الضرورية فقط دون مبالغات.

 


ويشير المواطن سامح جودة إلى جشع التجار رغم أن المحافظة سهلت لهم دخول سيارات الخضروات وياميش رمضان، على أن يتم البيع بالأسعار العادية للمواطنين ، إلا إنهم التزموا لعدة أيام فقد، ثم رفعوا الأسعار تدريجيا ما جعل الناس غير قادرين على الشراء بالصورة المتبعة والمعروفة في مثل هذه الأيام من الشهر المبارك.


عبد الرحمن الأزعر ، صاحب محل خضار، بسوق الرفاعي بوسط البلد في مدينة العريش، قال لـ " مصر العربية" : إن أسواق مدينة العريش تعاني من حالة الركود والكساد، على غير العادة في مثل هذه الأوقات من كل عام، رغم انه يبيع بالأسعار العادية ولكن يبدو أن ارتفاع الأسعار الشديد خلال الشهرين الماضيين، سحب كل النقود من جيوب الناس فتراجعوا عن الشراء.

 


فيما أعرب التاجر جمال عويضه عن دهشته من مرور أول أسبوع شهر رمضان المبارك، دون أن تشهد الأسواق أية حركة غير اعتيادية، فالأسواق شبه خالية، ما يثير مخاوف التجار من انعدام الحركة المعتادة في كل شهر رمضان، مشيرا إلى أن الأسعار غالية من سوق العبور ومضاف إليها نولون النقل.


وأكد عويضة أن الأسواق تمر بأوضاع صعبة على الجميع، فلا يوجد زبائن ولا مشترين، هذا أصعب وضع على تجار مدينة العريش منذ عدة سنوات.

 


ويشكو التاجر عبد المنعم خليفة وهو بائع خضار، من انعدام حركة التسوق والشراء منذ عدة أشهر في المدينة، رغم تردد الزبائن على السوق إلا أنهم يسألون عن الأسعار ويمتنعون عن الشراء ويغادرون، ويقول: "إذا استمر الوضع على ما هو قد نرى إغلاق محلات كثيرة".



ويتفق بائع الخبز أحمد البيك صاحب مخبز بشارع 23 يوليو ، مع آراء التجار، بأن الأسواق تعيش حالة تراجع وركود خطيرة، تؤثر سلبا على معيشة مئات التجار والأسر، كون موسم رمضان من المواسم المهمة التي تعوض خسائر أشهر عديدة.

 


من جانبه، قال المحاسب عبد الله قنديل بدوي ، رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء، نغه تم دعوة التجار إلى عدم رفع الأسعار وعدم المغالاة، انطلاقاً من مفهوم التكافل والتراحم في هذا الشهر الفضيل.


وأشار إلى أنه تم مطالبة التجار بالحرص الدائم على صحة المواطن من خلال توفير المواد الغذائية والسلع الأساسية ذات الجودة العالية، "وذلك شعوراً منهم مع أبناء محافظتهم ومدينتهم، في العريش، لشراء احتياجاتهم اليومية، مشيرًا إلى أنه تم التنبيه على التجار بعدم رقع الأسعار تحت طائلة المسئولية".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان