رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بي بي سي: في قضية خاشقجي.. ترامب في خانة اليك

بي بي سي: في قضية خاشقجي.. ترامب في خانة اليك

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

بي بي سي: في قضية خاشقجي.. ترامب في خانة اليك

محمد البرقوقي 21 نوفمبر 2018 12:38

قالت هيئة الإذاعة البريطانية إن السيناتورين البارزين  بوب كوركر السيناتور الجمهوري وبوب مينيندز  وضعا ترامب في خانة اليك وزادا من حجم الضغوط الملقاه على عاتقه في قضية مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي.

 

وتابع التقرير: "قيادات الحزبين الجمهوري والديمقراطي طالبا ترامب بالتثبت من مسألة تورط ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقتل الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي".

 

ورأت بي بي سي أن ذلك يمثل إشارة إلى تزايد الضغوط على ترامب من أجل الكشف عن هوية القاتل..

 

واختفى خاشقجي، كاتب الرأي في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية بعد دخوله قنصلية بلاده في مدينة أسطنبول التركية في الـ2 من أكتوبر الجاري للحصول على وثيقة تثبت حالته الاجتماعية، لكنه لم يخرج منها سوى جثة هامدة.

 

وأرسل قائدا الحزبين الديمقراطي والجمهوري في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ أمس الثلاثاء رسالة لمطالبة ترامب بفتح تحقيق ثاني في اغتيال خاشقجي.

 

وتبنى ترامب في البداية موقفا دفاعيا عن العلاقات الأمريكية السعودية برفض الإدانات الدولية المتواصلة للرياض على خلفية الحادث.

 

وفي بيان أصدره أمس، لم يجزم ترامب بتورط ولي العهد السعودي في  اغتيال خاشقجي البشع"، مضيفا: "ربما يكون على علم بذلك وربما يكون لا".

 

ثم صرح الرئيس الأمريكي لاحقا بأن وكالة المخابرات المركزية "سي آي إيه" لم تتثبت بنسبة 100% بشأن هوية المتورط في قتل خاشقجي.

 

وفي أعقاب تصريحات ترامب، أصدر بوب كوركر السيناتور الجمهوري وبوب مينيندز السيناتور الديمقراطي بيانا مشتركا نيابة عن لجنة العلاقات الخارجية بجلس الشيوخ، واللذين طالبا فيه الرئيس الأمريكي بفتح تحقيق ثان يركز فيه على ولي العهد لتحديد هوية المسؤول الرئيسي  عن ممارسات القتل والتعذيب أو أية خروقات جسمية آخرى تتعلق بحقوق الإنسان".

 

كان ترامب قد أعلن صراحة وقوفه إلى جانب ولي العهد السعودي في أزمة خاشقجي، قائلا في بيان غير عادي أمس الثلاثاء: "العالم مكان خطير جدا،" مستشهدا بتصريحات أطلقها مسؤولون سعودية وصفوا فيها خاشقجي بأنه "عدو الدولة".

 

بيان ترامب الذي يتألف من 649 كلمة يمثل تحديا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" التي خلصت مؤخرا إلى أن محمد بن سلمان أمر بقتل خاشقجي، وأيضا مجلس الشيوخ الأمريكية الذي يدرس تمرير تشريع يتبناه الحزبين الجمهوري والديمقراطي ويتعلق بوقف مبيعات الأسلحة إلى الرياض في إطار الإجراءات العقابية المتخذة ضد المملكة على خلفية الحادث.

 

وقال ترامب في تصريحات صحفية سابقة بالبيت الأبيض إن "سي آي إيه": لم تصل إلى نتيجة نهائية بعد حول اغتيال خاشقجي، وأنها غير متأكدة بعد من هوية الجاني".

 

تصريحات ترامب تتناقض مع تقارير عدة أشارت إلى أن "سي آي إيه" قد خلصت إلى أن ابن سلمان قد أمر فعليا بقتل خاشقجي.

 

وأضاف: "تنفق السعودية المليارات في الحرب على الإرهاب الإسلامي المتطرف، بينما قتلت إيران الكثير من الأمريكيين وأبرياء آخرين في الشرق الأوسط".

 

ويشير البيان أيضا إلى التزام السعودية بالاستثمار وشراء الأسلحة الأمريكية. وقال: "لو أننا ألغينا هذه العقود فإن روسيا والصين ستكونان المستفيد الأكبر".

 

واعترف بأن مقتل خاشقجي كان "فظيعا"، ولكنه قال: "ربما لن نعرف أبدا حقيقة ما حصل له".

كان المدعي العام السعودي قد وجه الأسبوع الماضي تهمة القتل لضابط في المخابرات لم يذكر اسمه، يعتقد انه كلف بإقناع خاشقجي بالعودة إلى السعودية.

 

وطالت الاتهامات 11 شخصا آخرين، وطالب المدعي العام بإعدام خمسة منهم. وأحيلت قضيتهم إلى المحكمة بينما يجري التحقيق مع 10 آخرين.

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان