رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

ترامب يفتح النار على قائد عملية تصفية بن لادن.. لهذا السبب

ترامب يفتح النار على قائد عملية تصفية بن لادن.. لهذا السبب

صحافة أجنبية

ترامب والأدميرال ويليام ماكرايفن

فوكس نيوز:

ترامب يفتح النار على قائد عملية تصفية بن لادن.. لهذا السبب

محمد البرقوقي 19 نوفمبر 2018 11:30

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأدميرال ويليام ماكرايفن، قائد عملية تصفية زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، منتقدا المؤسسة العسكرية الأمريكية لعدم قتلها بن لادن في وقت أقرب.

وقال ترامب في حوار مع كريس والاس المحلل السياسي ومقدم البرامج في شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية، إن ماكرايفن معروف بتأييده لـ هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة والمرشحة الديمقراطية أمام ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت في العام 2016.

 

وأوضح ترامب أن ماكرايفن "داعم لـ هيلاري كلينتون. وداعم لـ أوباما،" مردفا: "وبصراحة كان من الأفضل أن نقتل أسامة بن لادن في وقت أقرب من ذلك".

 

ثم تحول ترامب في حواره مع والاس إلى الحديث عن قضية الكاتب الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي الذي اغتيل بعد دخوله قنصلية بلاده في مدينة أسطنبول التركية في الـ2 من أكتوبر الماضي، رافضا توجيه اي انتقاد عنيف إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بشأن صلته بالحادث.

 

وقال ترامب إن ابن سلمان أبلغه مرارا بأنه ليس له صلة بالحادث، قائلا: " أخبرني أنه ليس له علاقة بالحادث،" مردفا: "قال لي ذلك ربما، مثلا، 5 مرات".

 

واختفى خاشقجي، كاتب الرأي في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية بعد دخوله قنصلية بلاده في مدينة أسطنبول التركية في الـ2 من أكتوبر الجاري للحصول على وثيقة تثبت حالته الاجتماعية، لكنه لم يخرج منها سوى جثة هامدة.

 

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لديها يقين أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر باغتيال خاشقجي في اسطنبول الشهر الماضي، وهو ما يتناقض مع ادعاءات الحكومة السعودية بأنه غير متورط في القتل.

 

وأضافت الصحيفة، أن تقييم وكالة المخابرات المركزية هو الأكثر دقة حتى الآن لربط محمد بالعملية، ويعقد جهود إدارة ترامب للحفاظ على علاقتها مع حليف وثيق، خاصة أن الوكالة اصبح لديها هذا اليقين بعدما فحصت عدة مصادر، بما في ذلك مكالمة هاتفية أجراها شقيق الأمير خالد بن سلمان، مع خاشقجي، حيث أخبره بضرورة الذهاب إلى القنصلية السعودية في اسطنبول للحصول على الوثائق.

 

وأوضحت أن استنتاج وكالة المخابرات المركزية حول دور محمد كان مستندًا أيضًا إلى تقييم الوكالة للأمير باعتباره الحاكم الفعلي للبلاد الذي يشرف حتى على شؤون ثانوية في المملكة، وقال مسؤول أميركي مطلع على استنتاجات وكالة المخابرات المركزية:إن" الموقف المقبول أنه لم يكن هناك أي سبيل لذلك دون علمه أو مشاركته".

 

النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان