رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن بوست: السعودية تبرئ ولي العهد من دم خاشقجي

واشنطن بوست: السعودية تبرئ ولي العهد من دم خاشقجي

صحافة أجنبية

جمال خاشقجي- محمد بن سلمان

واشنطن بوست: السعودية تبرئ ولي العهد من دم خاشقجي

وائل عبد الحميد 15 نوفمبر 2018 21:27

تحت عنوان "النائب العام السعودي ينأى ببن سلمان عن قتل خاشقجي"، جاء تقرير بصحيفة واشنطن بوست اليوم الخميس.

 

 

وأضافت: "نشر النائب العام السعودي سعود المعجب نتائج التحقيق الذي طال انتظاره  قائلا إن فريقا سعوديا تم إرساله إلى إسطنبول بأوامر تتعلق بإحضار بن خاشقجي إلى السعودية على قيد الحياة لكنهم بدلا من ذلك قتلوا الصحفي وقطعوا جثته".

 

بيان المعجب أفاد بأن رئيس الاستخبارات العامة السابق أحمد عسيري هو من أصدر قرار إعادة خاشقجي إلى السعودية، بينما اتخذ رئيس الفريق المكلف بالمهمة قرار قتله في القنصلية بعدما تعذرت عملية استعادته.

 

كما تحدث البيان على أن  المستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني كان من اجتمع بالفريق المكلف باستعادة خاشقجي، لافتا إلى أنه رهن التحقيق لمعرفة دوره في ملابسات العملية.

 

 

وقال شعلان الشعلان، المتحدث باسم النائب العام، خلال مؤتمر صحفي بالرياض: "لم يكن ولي العهد  يعرف أي شيء عن العملية".

 

وأشار إلى اتهامات تم توجيهها لـ 11 شخصا وأن النيابة ستسعى إلى إصدار أحكام بالإعدام على 5 منهم دون أن تسمي أيا من المتهمين.

 

ولفت شعلان إلى أن أمر قتل خاشقجي جاء من أحد قيادات الفريق السعودي الذي قتل خاشقجي.

 

واستطرد الصحيفة الأمريكية: "الخلاصة التي ذهب إليها النائب العام سعود المعجب بأن حادث القتل جاء بتفويض من مسؤولين منخفضي المستوى نسبيا وأنهم خالفوا الأوامر تتناقض مع تأكيدات السلطات التركية  بأن العملية حدثت جراء تخطيط دقيق وإعدادات مسبقة للتغطية على الجريمة".

 

أضف إلى ذلك، فإن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن عملية قتل خاشقجي جاءت مع سبق الإصرار وبأوامر من أعلى مستويات الحكومة السعودية دون توضيح صريح حول هوية المسؤول.

 

من جانبها، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية الخميس أنها ستعاقب 17 فردا لهم علاقة بـ "القتل البغيض". بينهم  سعود القحطاني والقنصل العام لبعثة اسطنبول ، محمد العتيبي.

 

وبالمقابل، دعت تركيا إلى إجراء تحقيق دولي في عملية القتل. يوم الخميس.

 

ووصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش  أوغلو بعض التصريحات السعودية حول القتل بـ "غير المرضية".,

 

وفسر ذلك قائلا: "هذه عملية ليست وليدة اللحظة لكنها تم جلب أشخاص وأدوات لتقطيع الجسد".

 

وأردفت واشنطن بوست: "يرى العديد من المسؤولين  في عدة دول أنه من غير المرجح أن يكون خاشقجي قد قُتل دون علم ولي العهد ، الزعيم الفعلي للمملكة العربية السعودية. لكن لا يوجد دليل دامغ  على إصداره هذا الأمر".

 

وفي ذات السياق، ذكر  وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عملية القتل بأنها  "خطأ" نافيا أي علاقةلبن سلمان بالجريمة.

 

صلاح خاشقجي، النجل الأكبر للصحفي المقتول، قال عبر حسابه على تويتر إن العائلة ستتلقى زيارات تعزية ابتداء من يوم الجمعة


 

رابط النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان