رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تقرير يثير ذعر الكونجرس: أمريكا تفقد ريادتها العسكرية

تقرير يثير ذعر الكونجرس: أمريكا تفقد ريادتها العسكرية

أحمد عبد الحميد 15 نوفمبر 2018 20:06

"تقرير عن القدرات العسكرية الأمريكية أثار ذعر أعضاء الكونجرس"، بحسب مجلة شبيجل الألمانية.

 

أوضحت "شبيجل"، أنه على الرغم من الإنفاق العسكري البالغ 716 مليار دولار سنوياً ، ثمة خطر محدق بخسارة الولايات المتحدة حرب القوة العسكرية ضد الصين أو روسيا.

 

واستطرد التقرير الذي أعدته لجنة مشتركة بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي: "الولايات المتحدة على ما يبدو تفقد قوتها العسكرية أمام  القوى الكبرى الأخرى".

 

واستهدف التقرير  تقييم الاستراتيجية الدفاعية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسنوات القليلة المقبلة.

 

واشتمل التقرير على  انتقادات عدة حول الاستثمار البطىء للحكومة الأمريكية فى المجال العسكرى.

 

وبحسب المجلة الألمانية،  أدت إدارة ترامب إلى تآكل الهيمنة الأمريكية ، الأمر الذي قد يصبح خطرًا على الأمن القومي.

 

بالإضافة إلى ذلك ، تعمل الصين وروسيا حالياً على تعزيز هيمنتهما في مناطقهما العالمية ، وقد وسعتا قدرتهما على استخدام قوتهما العسكرية على مستوى العالم.

 

ويرغب الديمقراطيون الأمريكيون في زيادة وتيرة الإنفاق على البنتاجون.

 

وبحسب  "كاثلين. هيكس"، وهو مستشار سابق في البنتاغون في ظل إدارة أوباما، وعضوا في اللجنة، فإن  التقرير يحاول أن يشير إلى أن أضواء التحذير كانت حمراء بالفعل.

 

على الرغم من أن الإنفاق الدفاعي هذا العام، الى  بلغ 716 مليار دولار - وهو ما يزيد أربعة أضعاف على الصين ، بل عشر مرات أكثر من روسيا،  فإن جهود إعادة هيكلة الجيش الأمريكي منخفضة للغاية، ولذلك تقترح توصية اللجنة المكونة من 12 عضوا رفع حدود الميزانية في السنتين المقبلتين.

 

ويأتي هذا التقرير في وقت ربح  فيه الديمقراطيون الأمريكيون الأغلبية في مجلس النواب بعد انتخابات منتصف الفصل.

 

من المتوقع أن يستخدم الديمقراطيون  أغلبيتهم في مجلس النواب لتقييد خطط وزارة الدفاع.

 

بالإضافة إلى ذلك ، طالب البيت الأبيض في الآونة الأخيرة بأن يخفض البنتاجون خطط الإنفاق بمقدار 33 مليار دولار أو 4.5 في المائة بحلول عام 2019. ويهدف هذا إلى مواجهة التخفيضات الضريبية، بحسب شبيجل.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان