رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بي بي سي: زوجة أوباما تفضح ميلانيا ترامب في كتابها الجديد

بي بي سي: زوجة أوباما تفضح ميلانيا ترامب في كتابها الجديد

صحافة أجنبية

ميلانيا ترامب وميشيل أوباما

بي بي سي: زوجة أوباما تفضح ميلانيا ترامب في كتابها الجديد

محمد البرقوقي 14 نوفمبر 2018 13:54

واصلت ميشيل أوباما سيدة أمريكا الأولى السابقة وزوجة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الكشف عن أسرار المذكرات التي وردت في كتابها الجديد والذي صدر أمس الثلاثاء، قائلة إن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس دونالد ترامب رفضت عرضا منها للمساعدة، بعدما أصبحت الأخيرة سيدة أمريكا الأولى رسميا، وفقا لما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

 

وتعرضت ميلانيا مؤخرا لسيل من الانتقادات الشديدة من قبل ميشيل أوباما والتي انتقدت الأولى على تصريحاتها التي قالت فيها إنها أكثر "شخص تعرض للبلطجة في العالم".

 

ووفقا لما نشرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية، قالت ميلانيا في حوار نادر أجرته معها إذاعة "إن بي آر" الأمريكية حول جولتها الإفريقية التي قامت بها الشهر المنصرم إنها واجهت انتقادات غير عادلة.

ومع ذلك انتقدت ميشيل أوباما، زوجة ترامب على تلك التصريحات خلال حوار أجرى معها للترويج لكتابها القادم، قائلة إن ميلانيا ينبغي أن تتوقف عن الكلام.

 

 وبسؤالها عما إذا كان بمقدورها أن تعقب على تصريحات زوجة ترامب، أجابت أوباما: "لا استطيع".

وواصلت ميشيل أوباما حديثها، قائلة:" كتبت عن حقيقة كيف أنني تعلمت أن أتصرف بجدية في هذا المنصب".

 

انتقاد زوجة أوباما لـ ميلانيا ترامب هو الأول من نوعه منذ أن وصلت الأخيرة مع زوجها إلى البيت الأبيض رسميا في الـ17 من يناير 2017.

 

كانتزوجة ترامب  قد ذكرت أنها "أكثر شخص يتعرض للبلطجة في العالم، وذلك في حوار مسجل معها بثته شبكة "إيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية والتي أقرت فيه بأنها تتعرض للبلطجة بأكثر من أي شخص آخر في العالم.

 

وقالت سيدة أمريكا الأولى إن هذا دفعها لإطلاق مبادرتها التي تحمل اسم "كن الأفضل"، قبل أن تلطف من حدة اعترافها وتقول إنها أحد أكثر الشخصيات التي تتعرض للبلطجة في العالم.

 

وجاءت تصريحات ميلانيا في معرض ردها على سؤال عن الشيء الشخصي الذي دفعها لأن تواجه قضية "البلطجة الإليكترونية"- ممارسات البلطجة التي تتم على شبكة الإنترنت.

 

وحينما سألتها  الشبكة: هل أنت حقا من أكثر الشخصيات تعرضا للبلطجة في العالم؟ أجابت زوجة الرئيس الأمريكي:" أنا واحدة منهم، إذا ما كنت ترى ما يقوله الأشخاص عني".

 

كتاب ميشيل الجديد سيصدر بالأسواق في 13 نوفمبر الجاري، لدار "بنجوين راندم هاوس" للنشر، فيما ستبدأ زوجة أوباما للترويج للكتاب بداية من مسقط رأسها، حيث إن الدار اتفقت مع أوباما وزوجته بعد مغادرتهما البيت الأبيض، على إصدار كتابين لهما مقابل ما يزيد على 60 مليون دولار، وفقًا لوكالة "رويترز"، في تقريرها الذي نشرته في فبراير الماضي.

 

ومن المنتظر أن ينشر كتاب ميشيل بـ24 لغة، من بينها العربية، بشكل متزامن في أنحاء العالم، وفقًا لدار النشر.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان