رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مجلة سويسرية: متوسط دخل الفرد القطري 125 ألف دولار سنويا

مجلة سويسرية: متوسط دخل الفرد القطري 125 ألف دولار سنويا

أحمد عبد الحميد 14 نوفمبر 2018 12:23

قالت مجلة "بليك" السويسرية إن متوسط دخل الفرد بين سكان قطر المحليين، البالغ عددهم 250 ألف نسمة،  يناهز حوالي 125 ألف دولار سنوياً  واصفة ذلك بالرقم القياسي الذي تحقق جراء الثورة النفطية والغازية الوفيرة  فى الإمارة.

 

وأضافت: "تستثمر إمارة  قطر مليارات الدولارات في النوادي واللاعبين والأماكن الرياضية وبطولات العالم، بهدف أن  تصبح رائدة في مجال الرياضة"

 

رأت المجلة السويسرية أن قطر تعوض كونها  إمارة صغيرة، من خلال غزو مجال الرياضة العالمية.

 

وبغض النظر عن ذلك ، قطر دولة صغيرة للغاية،  وتحتاج إلى مكانة ، الأمر الى يثير شغفها للاعتراف بها كدولة كبيرة فى جميع أنحاء العالم.

 

وتابعت أن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني (38 عاماً) ، عرض  خطة تنموية مؤلفة من 40 صفحة "الرؤية الوطنية 2030 "، كشف فيها  تصورات مستقبلية للإمارة بحيث لا تعتمد بشكل كلي على المواد الخام.

 

وتابع التقرير: تبلغ تداولات هيئة الاستثمار القطرية (QIA) ما يقدر بنحو 300 مليار دولار على مستوى العالم في العقارات والأراضي والشركات ، وتملك في  سويسرا تملك حصصاً في كريدي سويس وغلينكور وفنادق فاخرة مثل بورجنستوك".

 

في مجال الرياضة ، تسعى الإمارة إلى وضع خطة رئيسية ، بتمويل خاص للاستثمارات الرياضية ، وهو فرع من صندوق قطر الوطني ، ويقوده " ناصر الخليفي" ، 45 عاما ، رئيس نادى  باريس سان جرمان.

 

أوضحت المجلة، أنه لم يحدث من قبل أن يضع  بلد مثل هذه المبالغ الضخمة من الأموال في غضون بضع سنوات بهدف أن تصبح  رائدة عالميًا، ولا سيما فى مجال الرياضة.

.

في يونيو 2017 ، نفد صبر  المملكة العربية السعودية والبحرين وأبو ظبي والإمارات العربية المتحدة ومصر، متهمين قطر بدعم الإرهاب ، وكسرت جميع الاتصالات الدبلوماسية وأغلقت الحدود البرية والبحرية والجوية.

 

لفتت المجلة إلى أن  قطر تلجأ إلى القوة الناعمة فى سياساتها الخارجية.

 

وفيما يخص الرياضة، بنت قطر  مجمع أسباير في الدوحة، وتسعى إلى  اقتناء ورعاية الأندية، وانشأت قناة الرياضة العالمية "BEIN"،  لتنظيم الأحداث الكبرى.

 

أوضحت المجلة أن فوز قطر باستضافة  كأس العالم لكرة القدم لعام 2022  ارتبط بالكثير من الشكوك في تقديم رشوة للفيفا.

 

وأردفت: " رئيس الإتحاد الألماني السابق "ثيو زفانتسيجر"، ذهب إلى المحكمة ليطلق على قطر وصف "سرطان كرة القدم"، لكنه لم يكن يملك دليل على ذلك".

 

كما أظهرت التسريبات الأخيرة  لمجلة "دير شبيجل"، أن قطر تسعى دائمًا  إلى الشهرة عن طريق الاستثمار الرياضى.

 

ومضت تقول: "مليونا عامل مهاجر  من الهند ونيبال وباكستان تم استعبادهم  فى بناء الملاعب الرياضية لاستضافة كأس العالم".

 

وبحسب المجلة، يجري مكتب المدعي العام الاتحادي السويسري تحقيقات  تتهم مسؤولين قطريين بتقديم رشوة.

 

رابط النص الأصلي

.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان