رئيس التحرير: عادل صبري 12:28 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيويورك تايمز: بعد العملية الفاشلة بغزة.. إسرائيل على حافة الحرب

نيويورك تايمز: بعد العملية الفاشلة بغزة.. إسرائيل على حافة الحرب

صحافة أجنبية

الحرب في غزة تشتعل

نيويورك تايمز: بعد العملية الفاشلة بغزة.. إسرائيل على حافة الحرب

جبريل محمد 13 نوفمبر 2018 18:38

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إنّ إسرائيل أصبحت على شفا حرب مع قطاع غزة، رغم تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للإسرائيليين إنه "يفعل كل ما بوسعي لتجنب حرب غير ضرورية".

 

وبعدما أدت مهمة استخباراتية فاشلة قام بها أفراد كوماندوس مستخفين إلى مقتل سبعة فلسطينيين، أطلقت حركة حماس وغيرها من الفصائل المسلحة صواريخ وقذائف هاون على معظم جنوب إسرائيل.

 

ومع إطلاق صافرات الإنذار بعدما فجر صاروخ فلسطيني مضاد للدبابات حافلة إسرائيلية، وأصاب جنديًا بإصابات خطيرة، ردت إسرائيل بغارات جوية وقذائفن حيث  ضربت إسرائيل عشرات من المواقع العسكرية ومخابئ الأسلحة في أنحاء غزة، وقامت أيضاً بتسوية محطة تلفزيونية إذاعية ومبنى للمكاتب ومقر المخابرات العسكرية التابعة للمجموعة بالأرض، وكان أعنف قتال بين إسرائيل وغزة منذ حربهم في عام 2014.

 

وهدد القتال بإحباط شهور من المحادثات المتعددة الأطراف الهادفة إلى تهدئة الحدود بين إسرائيل وغزة حيث قوبلت الاحتجاجات منذ مارس برد إسرائيلي قاتل، حيث قتل 170 فلسطينيا وجرح الآلاف.

 

وكانت المحادثات التي توسطت فيها مصر وضعت بالفعل خطوات ملموسة لتخفيف حدة التوتر في غزة ، بما في ذلك زيادة الطاقة الكهربائية وتدفق ملايين الدولارات من المساعدات، فلماذا هذه العملية، بعض الإسرائيليين يتساءلون.

 

الجواب، كما يقول المحللون، ربما كان روتينياً، فلم يتوقع أحد أن تكشف فرقة الكوماندوز الإسرائيلية، وقال جيورا ايلاند، جنرال متقاعد ومستشار سابق للأمن القومي:" الافتراض الحقيقي أن العملية لن يتم الكشف عنها، لكن حصل العكس وأصبحت التكلفة كبيرة، حيث أطلق أكثر من 400 صاروخ وقذيفة هاون على إسرائيل، وقال الجيش الإسرائيلي إنه ضرب أكثر من 100 هدف عسكري في غزة تابعة لحماس.

 

وحذر كل جانب الطرف الآخر مرارا وتكرارا، لكنه رفض القيام بذلك بنفسه، بعدما هددت إسرائيل بالبدء في تسوية ارتفاع غزة، حذرت حماس من أن "الملايين" من الإسرائيليين سيتعرضون قريباً إلى إطلاق صواريخها.

 

واجتمع مجلس الوزراء الامني الاسرائيلي اليوم الثلاثاء، وقال مسؤولون إن الحكومة ترفض في الوقت الحالي العروض التي قدمتها مصر والأمم المتحدة لمحاولة التوسط لوقف إطلاق النار.

 

ورغم الجهود التي تبذلها إسرائيل لتهميش ترساناتها، لم تظهر حماس والجهاد الإسلامي خطر نفاد الذخيرة، وقال الجيش الإسرائيلي إنه يعتقد أن المجموعتين جمعتا أكثر من 20 ألف صاروخ وقذيفة هاون.

 

وخلال الليل، أمر الجيش الإسرائيلي جميع السكان في الجنوب بالبقاء في الملاجئ، وسمح للمقيمين بمغادرة الملاجئ في وقت متأخر من صباح الثلاثاء، لكنهم طلب منهم البقاء بالقرب منهم، سمعت صفارات الإنذار الجوية الاثنين في مناطق بعيدة مثل الخليل.

 

وكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى المنطقة، نيكولاي ملادينوف، الذي سعى إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة، على تويتر أن كلا الجانبين يحتاجان إلى "التراجع" عن "حافة الحرب"، لكن في عمق الليل ، كان الجانبان لا يزالان يسعيان إلى تصعيد الصراع.

 

وحذر اللواء كامل أبو ركون، المنسق الإسرائيلي للأنشطة الحكومية في الأراضي الفلسطينية، سكان غزة من أن حماس قد "عبرت الخط الأحمر".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان