رئيس التحرير: عادل صبري 10:38 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيويورك تايمز: دليل جديد لـCIA على علاقة بن سلمان بقتل خاشقجي

نيويورك تايمز: دليل جديد لـCIA على علاقة بن سلمان بقتل خاشقجي

صحافة أجنبية

السعودي تنفي علم ولي العهد بجريمة قتل خاشقجي

نيويورك تايمز: دليل جديد لـCIA على علاقة بن سلمان بقتل خاشقجي

بسيوني الوكيل 13 نوفمبر 2018 15:55

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن ماهر عبد العزيز المطرب وهو أحد المتهمين بتنفيذ عملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي اتصل هاتفيا بمسئول رفيع طالبا منه إبلاغ رئيسه بأن "المهمة قد أنجزت"، مشيرة إلى أن الاتصال جرى بعد وقت قصير من جريمة اغتيال الصحفي السعودي «جمال خاشقجي» في القنصلية السعودية بإسطنبول الشهر الماضي.

 

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني إن ضباطًا أتراك يعتقدون أنه كان يتحدث لأحد مساعدي ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان» عن عملية قتل خاشقجي، وفقا لثلاثة أشخاص على اطلاع بالتسجيلات التي جمعتها المخابرات التركية عن مقتل خاشقجي.   

 

وقالت الصحيفة إن التسجيلات التي اطلعت عليها «جينا هاسبل» مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية «CIA» ينظر إليها من قبل مسئولين في الاستخبارات الأمريكية على أنها أقوى دليل على علاقة بن سلمان بعملية اغتيال خاشقجي المقيم في ولاية فيرجينيا الأمريكية والكاتب في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية الذي تسبب مقتله في غضب دولي.

 

وعلى الرغم من أن التسجيلات لم تذكر اسم ولي العهد، إلا أن مسئولين في الاستخبارات الأمريكية يعتقدون أن كلمة "رئيسك" تشير إلى ولي العهد، بحسب الصحيفة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتصال الذي أجراه المطرب الذي صاحب بن سلمان مرارا في سفره كان باللغة العربية وأن ضباطًا في المخابرات التركية أبلغوا مسئولين أمريكيين أنهم يعتقدون أنه كان يتحدث إلى أحد مساعدي ولي العهد.

 

إلا ان الصحيفة عادت لتشير إلى أن اسم الأمير محمد بن سلمان لم يُذكر على وجه التحديد في التسجيل، وأن مسؤولي الاستخبارات ليسوا على يقين من أن المطرب كان يشير إليه في الاتصال.

 

وقالت الصحيفة إن المملكة أصدرت بيانا الاثنين، نفت فيه أن يكون ولي العهد "على علم بأي حال" بجريمة قتل خاشقجي.

 

وعن عبارة «أبلغ رئيسك»، قال البيان السعودي إن تركيا «سمحت لأجهزة الاستخبارات لدينا بالاستماع إلى التسجيلات، ولم يكن فيها لحظة واحدة تشير إلى العبارة المذكورة».

 

وكان الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» قد قال إن التسجيل الصوتي لقتل خاشقجي كان «كارثة حقيقية» صدمت «ضابط المخابرات السعودية» الذي سمعه، حسبما أفادت صحيفة «صباح» الموالية للحكومة التركية، الثلاثاء.

 

كان أردوغان قد قال في وقت سابق إن بلاده قدمت تسجيلات تتعلق بقضية مقتل خاشقجي، لكل من السعودية وأمريكا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا.

 

وفي الوقت الذي لم يقدم فيه أردوغان تفاصيل حول طبيعة هذه التسجيلات أو ما تحتويه، قال في تصريحات له قبيل مغادرته إلى فرنسا لحضور ذكرى مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى: "القتَلة هم بالتأكيد بين الأشخاص الـ15 أو الـ18 وليس هناك داعٍ للبحث عنهم في أي مكان آخر".

 

وتابع، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية: "الأشخاص الـ 15 يعرفون بالتأكيد من هو القاتل أو القتلة، والحكومة السعودية قادرة على الكشف عن ذلك"، داعيا المملكة لتقديم إجابات لما حصل لجثة خاشقجي.

 

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قال في تصريحات سابقة إن بلاده "تمتلك أدلة" تتعلق بمقتل خاشقجي، مضيفا أن "بعض الأدلة لم يتم الكشف عنها، وأنها (تركيا) أطلعت فقط الدول التي تريد معرفة هذه الأدلة"، مؤكدا أنه «سيتم عرضها على الرأي العام بعد نهاية التحقيقات».

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان