رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بلومبرج : أردوغان يستغل مقتل خاشقجي لتغيير ميزان السلطة بالسعودية

بلومبرج : أردوغان يستغل مقتل خاشقجي لتغيير ميزان السلطة بالسعودية

صحافة أجنبية

الرئيس التركي أردوغان والملك سلمان بن عبد العزيز (أرشيفية)

بلومبرج : أردوغان يستغل مقتل خاشقجي لتغيير ميزان السلطة بالسعودية

بسيوني الوكيل 23 أكتوبر 2018 10:14

قالت وكالة بلومبرج الأمريكية إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يستغل المقتل المروع للصحفي السعودي جمال خاشقجي كفرصة لإحداث تغيير في ميزان السلطة في السعودية واستعادة نفوذ بلاده في الشرق الأوسط.

 

وأضافت الوكالة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني:" بعد أن أعاد صياغة الديمقراطية الأكبر في الشرق الأوسط وفقا لرؤيته الشخصية، يستهدف أردوغان القيادة السعودية المنافسة وسط غضب دولي من وفاة الخبير السعودي الذي انقلب على السلطة في الرياض في القنصلية باسطنبول".

 

وأشارت الوكالة إلى أن أردوغان قد تعهد بكشف "كل ما حدث مع خاشقجي"، اليوم الثلاثاء في الوقت الذي يبدأ فيه السعوديون مؤتمرا استثماريا كبيرا في الرياض".

 

واعتبرت الوكالة أن تفنيد الرواية السعودية لذبح خاشقجي يمكن أن يزيد من المخاطر التي تواجه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 

وكان خاشقجي قد شوهد لآخر مرة عند دخول مقر القنصلية السعودية في اسطنبول في وقت سابق من الشهر لإتمام وثائق تتعلق بطلاقه.

 

وقالت السعودية في بادئ الأمر إنه غادر المبنى دون أن يلحق به أذى، ولكنها أقرت لأول مرة يوم الجمعة أنه مات، وقالت إنه قتل في اشتباك بالأيدي داخل القنصلية. وفي تعليقاته، وصف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وفاة خاشقجي بأنها قتل.

 

في المقابل تزعم تركيا أن خاشقجي الكاتب في صحيفة "واشنطن بوست" تعرض للتعذيب وتقطيع الأوصال من قبل فريق اغتيال قدم من الرياض في طائرات خاصة.

 

وسربت وسائل إعلام على لسان مسئولين رفضوا الكشف عن هوياتهم أن أردوغان يمتلك تسجيلات صوتية يستخدمها للحصول تنازلات من جيوب السعوديين العميقة وإقناع الغرب أن المملكة بعيدة عن أن تكون شريكا جدير بالثقة.

 

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي غربي رفيع في تركيا أن "هذه منحة من الله" لأردوغان، مرددا وجهات نظر الكثيرين الذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم.  

 

ويقول أرون ستين الزميل في المجلس الأطلسي:" تركيا تلعب دورها بشكل جيد، والسبب بدرجة كبيرة يرجع إلى عدم الكفاءة السعودية .. ولكن الأوضاع الداخلية في السعودية تبدو بعيدة عن متناول تركيا، حيث تعتمد الأمور فيها بشكل واسع على تحركات الولايات المتحدة".

 

ووفقا لمسئول تركي فإن أنقرة تدرك ذلك أيضا، وتأمل أن تجبر حملتها في النهاية ترامب على الاتصال بالملك سلمان بن عبد العزيز، 82 عاما، ويطالبه باختيار وريث جديد للعرش.

 

واعتبرت الوكالة أن هذا الأمل قد يكون بعيد المنال إلا أن تركيا حصلت على دعم جديد في هذه القضية على الأقل داخل الولايات المتحدة، من بين مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مثل السناتور ليندسي جراهام الذي طالب بضرورة خروج ولي العهد من السلطة.

 

وكان الرئيس الأمريكي أعلن السبت أنه "غير راض" عن الرواية الرسمية التي قدمتها السعودية لما حدث داخل القنصلية.

 

 وأصدرت بريطانيا وفرنسا وألمانيا بيانا مشتركا للدول الثلاث أن التفسير المقدم بموت خاشقجي نتيجة "شجار بالأيدي" داخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية يحتاج إلى "دعم بحقائق ذات مصداقية".

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان