رئيس التحرير: عادل صبري 12:07 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صحيفة ألمانية: رغم مقتل خاشقجي. قصائد المدح تغمر بن سلمان داخل السعودية

صحيفة ألمانية: رغم مقتل خاشقجي. قصائد المدح تغمر بن سلمان داخل السعودية

صحافة أجنبية

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

صحيفة ألمانية: رغم مقتل خاشقجي. قصائد المدح تغمر بن سلمان داخل السعودية

أحمد عبد الحميد 22 أكتوبر 2018 18:12

"السخط على مقتل خاشقجي لا يهدأ، لكن في المملكة العربية السعودية ، يتفاقم  الثناء على ولي العهد، كن بعض أجزاء العائلة تأمل في انقلاب داخلي"

 

وردت هذه الكلمات بتقرير صحيفة "دى فيلت " الألمانية.

 

بحسب الصحيفة، صدر بالكاد  آخر بيان رسمي من الرياض، الذى أكد مقتل الصحفي المعارض "جمال خاشقجي" داخل  القنصلية السعودية في اسطنبول قبل أسبوعين ، وفقًا للنسخة الرسمية من وكالة الانباء السعودية الرسمية.

 

 الحليف الرئيسي للمملكة العربية السعودية ، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، علق على نحو ضئيل، مستبعدا  تورط المملكة فى مقتل الصحفى السعودى المعارض.

 

على الصعيد الدولي ، تتصاعد انتقادات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، الرجل الأقوى في البلاد والقاتل المشتبه به،  لكن كيف يرى السعوديون مقتل مواطن سعودى؟

 

وأردفت: "وسائل الإعلام الرسمية مليئة بالثناء على ولي العهد   وأشادت الصحف ووسائل الإعلام السعودية في الدول الحليفة للمملكة مثل مصر والإمارات العربية المتحدة واليمن "بالتحقيق المستقل".

 

وأعلنت أعلى مؤسسة دينية في المملكة العربية السعودية يوم السبت المنصرم، أن نتائج تحقيق الملك "ستحقق العدالة وفقاً للفقه الإسلامي".

 

في الواقع ، كان هناك انتقادات قليلة على الشبكات الاجتماعية في عطلة نهاية الأسبوع المنصرم، والكلام للصحيفة.

 

وبحسب " أوريت بيرلمان" ، باحثة الشبكات الاجتماعية العربية في معهد الدراسات الاستراتيجية ، فإن السعوديين يقفون وراء محمد بن سلمان، على شبكات التواصل الاجتماعى.

 

عزت باحثة الشبكات الاجتماعية العربية تأييد السعوديين لولى العهد إلى الخوف الذى يسيطر على المواطنين بالمملكة، حيث أوضح مقتل خاشقجي  للعديد من المدونين، العواقب القاسية حين ينتقدون النظام.

 

الصحيفة الألمانية، لفتت إلى  القاء القبض على الكاتب المعروف "خلف العكيمي" بعد عدة تغريدات نشرها على تويتر، وإلى  المنشق عمر عبد العزيز ، الذي يعيش في المنفى في كندا ، ويتعرض لضغوط أخرى، حيث اعتقلت السلطات اثنين من إخوانه.

 

وكان  المعارض السعودي "عبد العزيز"، صديقاً للصحفى السعودى المقتول، جمال خاشقجي ، وأرادا معاً تأسيس جيشهم الخاص من المؤيدين الذين يطلقون على أنفسهم "النحل الإلكتروني" الذى يقاتل "الذباب".

 

"إن النحل قادم قريباً" ، كانت تغريدة لخاشقجي قبل أحد عشر يوماً من وفاته، بحسب الصحيفة.

 

أوضحت " أوريت بيرلمان" ، باحثة الشبكات الاجتماعية العربية، أن  الكثير من الشباب السعوديين يعتمدون على ولي العهد الجديد الطموح ، الذي يعد بتحديث بلاده ومكافحة البطالة ، التى يعانى منها نسبة عالية من الشباب.

 

واستطردت أن ولى العهد السعودى، سرعان ما أدخل إصلاحات ملموسة ، وسمح  للنساء بقيادة السيارات ، وفتح دور السينما ، واستثمر المليارات في البنية التحتية الحديثة ، كما أقال العديد من الحرس القديم.

 

أردفت "بيرلمان"، أن مقتل  خاشقجى لا يزعج "محمد بن سلمان"،  لأن الصحفى المعارض تم تشويه سمعته في وسائل الإعلام الرسمية لسنوات، واتهم بأنه خائن ، وقتل في أرض بعيدة.

 

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان