رئيس التحرير: عادل صبري 08:49 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

واشنطن بوست: 9 أسئلة لم تجب عنها السعودية في «قصة وفاة خاشقجي»

واشنطن بوست: 9 أسئلة لم تجب عنها السعودية في «قصة وفاة خاشقجي»

صحافة أجنبية

السعودية لم تقنع العالم بقصة وقاة خاشقجي

أبرزها ماذا حدث لجثته؟

واشنطن بوست: 9 أسئلة لم تجب عنها السعودية في «قصة وفاة خاشقجي»

جبريل محمد 21 أكتوبر 2018 17:16

قدمت السعودية تفسيراً لما حدث للصحفي جمال خاشقجي في اسطنبول، بعد 17 يوماً من اختفائه في قنصلية المملكة في اسطنبول، ورغم أن المملكة أكدت أن خاشقجي توفي داخل القنصلية، كما قال المسؤولون الأتراك، فإن الرواية السعودية حول كيفية حدوث ذلك تتعارض مع المعلومات الواردة من مصادر أخرى، ويبدو أن التفاصيل الأساسية مفقودة.

 

صحيفة واشنطن "بوست الأمريكية" قالت إن هناك 9 أسئلة لا تزال المملكة بحاجة إلى الإجابة عليها وهي:

 

1. هل كان خاشقجي يفكر في العودة إلى المملكة ؟

 

البيان السعودي قال إن "المشتبه بهم" في مقتل خاشقجي سافروا إلى تركيا للقاء الصحفي، حيث أشار إلى أنه مهتم بالعودة إلى ديارهم، ومع ذلك، سافر خاشقجي للقنصلية مع خطيبته، التي قالت إن شريكها كان يبحث عن وثيقة من الحكومة السعودية تسمح لهم بالزواج.

 

وكان خاشقجي أخبر أصدقاءه أنه يشك في محاولات لإغرائه للعودة للمملكة.

 

2. إذا كان الأمر مناقشة، لماذا سافر 15 رجلاً إلى اسطنبول؟

 

يشير بيان الحكومة السعودية إلى أن اللقاء مع خاشقجي بدأ كمناقشة، ولكن سرعان ما تحول إلى سلبي وتطور إلى "قتال ومشاجرة بين بعض المشتبه بهم والمواطن".

 

لكن المملكة تقول إنها احتجزت 18 شخصًا بسبب تورطهم في مقتل خاشقجي، وربطت الحكومة التركية 15 شخصًا، وهم مواطنون سعوديون وصلوا للقنصلية قبل اختفاء الصحفي بوقت قصير، ثم غادروا بعد ساعات إلى المملكة.

 

ليس من الواضح لماذا هناك حاجة لمثل هذه المجموعة الكبيرة من الناس لمناقشة الرجل حول عودته للسعودية.

 

3. لماذا تضمنت المجموعة خبيرًا في الطب الشرعي وأعضاء في قوات الأمن؟

 

من جديد، إذا كانت هذه مناقشة بسيطة، من غير الضروري إرسال أعضاء من الأجهزة الأمنية السعودية، ومع ذلك، فقد وجد أن ما لا يقل عن 12 عضوًا من الفريق حددتهم السلطات التركية كانوا مرتبطين بأجهزة الأمن في المملكة، كما أن أحد المشتبهين ويدعي صلاح محمد التبيقي، خبيرًا في الطب الشرعي.

 

كما أن البيان السعودي لم يشرح سبب قيام المشتبه بهم بنقل عظام من تركيا، كما تحدثت بعض التقارير.

 

4. ما الذي حدث داخل القنصلية؟

 

وقال البيان السعودي إن "معركة أو مشاجرة" في القنصلية، وهي صيغة تنطوي على نزاع بين الجانبين، ومع ذلك، وخاشقجي دخل القنصلية برغبته، ويبدو أنه التقى بفريق مكون من 15 رجلاً، مما يوحي على الأقل بأن الطرفين لم يكونا متساويين.

 

ويعتقد أن مسؤولين أتراك لديهم تسجيل صوتي من داخل القنصلية يلقي بعض الضوء على ما حدث، يمكن أن يقدم التسجيل أدلة رئيسية حول ما حدث لخاشقجي - بما في ذلك ما إذا كان موته مقصودًا أو تعرض للتعذيب.

 

5. ماذا حدث لجثة خاشقجي؟

 

رغم أن المملكة تعترف الآن بأن الصحفي توفي داخل القنصلية، فإن بيانها لم يكشف عما حدث للجثة، وأشارت التكهنات المبكرة إلى أن أجزاء جثة خاشقجي أخرجت من البلاد، رغم أن السلطات التركية قامت بتفتيش المناطق الريفية قرب إسطنبول،وقال مصدر سعودي إن مكان وجود جثة خاشقجي غير واضح بعد تسليمه إلى "متعاون محلي".

 

6. لماذا كذبت السعودية في مسألة خروجه من القنصلية؟

 

عندما لم يخرج خاشقجي من القنصلية، قامت خطيبته سألت عليه، ومع ذلك، قال المسؤولون السعوديون مرارًا للصحفيين إن خاشقجي غادر القنصلية من مدخل خلفي بعد وقت قصير من وصوله، وهم قلقون بشأن مصيره.

 

7. كيف لم يعرف ولي العهد؟

 

البيان السعودي لا يوحي بأن ولي العهد كان على علم بما حدث لخاشقجي، وكلفه والده الملك سلمان قيادة لجنة لمراجعة وتحديث عمليات الاستخبارات في المملكة بعد وفاة الصحفي.

 

ويعتبر الأمير محمد البالغ من العمر 33 عاما القوة الحقيقية في المملكة، وقاد الحملة لتحديث البلاد، ويقول بعض الخبراء إنه يقف وراء حملة قمع حرية التعبير، ولم يكن هذا ليحدث أبداً بدون موافقة ولي العهد.

 

8. هل الرجال الذين اعتقلتهم المملكة هم الذين تعرفت عليهم السلطات التركية؟

 

قالت الحكومة السعودية ان 18 شخصا اعتقلوا، ومع ذلك، لم يكن من الواضح من هؤلاء الأشخاص وهل هم نفس الـ 15 مشتبهاً الذين تعرفت عليهم السلطات التركية، وكان تقرير لقناة العربية الإخبارية السعودية قال في وقت سابق إن الخمسة عشر "سائحون" كانوا متهمين زورا.

 

9. لماذا استغرق البيان 17 يومًا ؟

 

لقد مر أكثر من أسبوعين على اختفاء خاشقجي، مهما كانت الإجابات، فمن اللافت للنظر أن الأمر استغرق وقتًا طويلاً حتى تكشف المملكة أن خاشقجي قد مات، وذلك عندما أقرت الرياض أخيرًا بالذنب في وفاته، روت قصة لن تقنع أحدا.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان