رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بسبب خاشقجي.. مالك مانشستر يونايتد ينسحب من مؤتمر استثماري بالسعودية

بسبب خاشقجي.. مالك مانشستر يونايتد ينسحب من مؤتمر استثماري بالسعودية

صحافة أجنبية

أفرام جليزر

بي بي سي:

بسبب خاشقجي.. مالك مانشستر يونايتد ينسحب من مؤتمر استثماري بالسعودية

محمد عبد السند 21 أكتوبر 2018 16:00

قرر أفرام جليزر، المالك المشارك لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إلغاء خطط بشأن حضور منتدى استثماري من المقرر إقامته في المملكة العربية السعودية في الأسبوع المقبل، وفقا لما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وذكرت الهيئة في تقرير على نسختها الصادرة باللغة الإنجليزية أنه من المفهوم أن جليزر قد اتخذ هذا القرار وسط التداعيات الناجمة عن مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في مدينة أسطنبول التركية في الـ2 من أكتوبر الجاري.

 

وقالت السلطات السعودية إن خاشقجي قد توفى في أعقاب مشاجرة مع المحققين أثناء استجوابه في مقر القنصلية.

 

وأوضح التقرير أنه من المفهوم أيضا أن جليزر قد استشعر بأن حضوره سيحدث حالة من القيل والقال بالنظر إلى انتشار تكهنات بشأن دخول عائلته الأمريكية في مفاوضات لبيع «الشياطين الحمر» إلى مجموعة سعودية.

 

وكانت تقارير قد انتشرت وتناولتها صحف عريقة مثل “صن” قد تحدثت عن أن ولي العهد السعودي يستهدف الاستثمار في النادي الإنجليزي العريق أو شراءه.

 

وقالت تلك التقارير إن العائلة الحاكمة في السعودية تنوي دفع ما يقارب 4 مليارات جنيه إسترليني لشراء النادي الإنجليزي، وأنها تود القيام بعمل مماثل في النادي أسوة بما فعله منصور بن زايد مع مانشستر سيتي.

 

وقالت تلك التقارير أنه سيكون هناك اجتماع بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ونائب نادي مانشستريونايتد حول شراء النادي وذلك في غضون أيام قليلة.

وكانت العائلة الحاكمة بالإمارات قد قامت بشراء مانشستر سيتي في 2008 بينما قامت قطر بشراء باريس سان جيرمان في 2011.

 

كان النائب العام السعودي قد أعلن أمس أن التحقيقات الأولية أظهرت وفاة خاشقجي في القنصلية السعودية بمدينة اسطنبول، حسبما نقلت وسائل إعلام رسمية عنه.

 

وأضاف النائب العام: "المناقشات التي تمت بين المواطن جمال خاشقجي وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته".

 

وشوهد خاشقجي، الذي كان ينتقد السعودية، آخر مرة وهو يدخل القنصلية في الـ 2 من أكتوبر. ونفت السعودية التعرض له أو قتله وقالت في البداية إنه غادر المبنى دون أذى.

 

خاشقجي، هو صحفي سعودي عمل سابقا رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن"  السعودية اليومية، كما عمل مستشارا للأمير تركي الفيصل السفير السابق في واشنطن، ولكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.

 

 وغادر خاشقجي المملكة قبل نحو عام إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد حملة اعتقالات طالت كتاباً ومفكرين سعوديين، من بينهم الداعية سلمان العودة والدكتور علي العمري.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان