رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ميرور: لندن احتفت مارس الماضي باستقبال مُشتبه به في قتل خاشقجي

ميرور: لندن احتفت مارس الماضي باستقبال مُشتبه به في قتل خاشقجي

صحافة أجنبية

ماهر مطرب ظهر في سيارة بداونينج ستريت

ميرور: لندن احتفت مارس الماضي باستقبال مُشتبه به في قتل خاشقجي

بسيوني الوكيل 20 أكتوبر 2018 14:22

"الحارس الخاص السعودي الذي قتل خاشقجي تم استقباله بحفاوة ضمن حاشية ولي العهد في مقر الحكومة البريطانية" ..

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة " ميرور" البريطانية تقريرا يكشف النقاب عن ظهور عدد من المشتبه بهم في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في مقر الحكومة بلندن.

 

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني إن أعضاء "فريق الاغتيال" المشتبه بهم في قتل خاشقجي جاءوا لبريطانيا وتم رؤيتهم في مبنى رقم 10 في شارع "داونينج ستريت"، أثناء زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الرسمية في مارس الماضي.

 

وأضافت الصحيفة:" خلال الزيارة التي استمرت ثلاثة أيام والتقى خلالها الملكة ورئيسة الوزراء تيريزا ماي تم استقبال ولي العهد على السجادة الحمراء، وعلى الأقل ثلاثة من المشتبه بهم، وهم الملازم أول ضرار غالب الحربي والرقيب وليد عبد الله الشهري وعبد العزيز موسى الهوساوي كان جزء من حاشية ولي العهد".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مشتبه به آخر وهو العقيد ماهر عبد العزيز مطرب والذي يتردد أنه حارس شخصي لولي العهد قد شوهد وهو يخرج من سيارة في مقر الحكومة أثناء الزيارة.

 

يأتي هذا في الوقت الذي قال فيه جون ساورز، الرئيس السابق للاستخبارات البريطانية الخارجية (إم أي 6)، أن جميع الأدلة في قضية الصحفي المختفي جمال خاشقجي، تشير إلى أنه قتل بـ"أوامر" من مقرّبين من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان.

 

كما أعرب عن اعتقاده بأن ولي العهد السعودي لم يكن ليتصرف هكذا من دون أن تكون لديه قناعة بحصوله على "إذن" مسبق من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

وأضاف المسؤول الاستخباراتي السابق: "أعتقد أن الرئيس ترامب، وفريق إدراته، أدركوا الآن خطورة أن يكون هناك أشخاص يتصرفون بإحساس أنهم فوق المساءلة بسبب علاقتهم بالولايات المتحدة".

 

واختفت آثار الصحفي السعودي، في 2 أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

 

وطالبت دول ومنظمات غربية، على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله القنصلية بإسطنبول.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان