رئيس التحرير: عادل صبري 08:32 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ديلي ميل: السعودية تعترف بموت خاشقجي.. ولكن لن تكشف عن الجثة

ديلي ميل: السعودية تعترف بموت خاشقجي.. ولكن لن تكشف عن الجثة

صحافة أجنبية

الصحفي السعودي جمال خاشقجي

ديلي ميل: السعودية تعترف بموت خاشقجي.. ولكن لن تكشف عن الجثة

بسيوني الوكيل 20 أكتوبر 2018 11:23

"أخيرا .. السعودية تعترف بموت خاشقجي في قنصليتها ولكن تزعم أنه كان شجارا وترامب يقول إنها رواية جديرة بالثقة : 18 ألقي القبض عليهم و5 ضباط مخابرات تم تسريحهم ولكن النظام لن يقول أين جثمان الصحفي المفقود" ..

 

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية حول أحدث تطورات أزمة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول منذ أكثر من أسبوعين.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم : "أخيرا .. السعودية اعترفت أن الصحفي جمال خاشقجي مات بعد تقديم تفسيرات عديدة لاختفائه منذ أكثر من أسبوعين".

 

وأجرت المملكة تحقيقها الخاص في اختفاء خاشقجي وأعلنت في بيان للنائب العام ليل الجمعة أنه توفي بعد مشاجرة في 2 أكتوبر الجاري بمقر القنصلية في تركيا.

 

وعلقت الصحيفة بقولها:" هذا هو أحدث ادعاء للمملكة التي قالت في وقت سابق إن خاشقجي غادر القنصلية حيا وفي حالة جيدة".

 

من جانبه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يعتقد ان التفسير السعودي لوفاة الصحفي جدير بالثقة على الرغم من تقارير سابقة عن قيام معذبين بتقطيع أصابع الصحفي أثناء التحقيق ثم تقطيع رأسه وأعضائه.

 

ووصفت الصحيفة البيان السعودي بأنه "غامض" ولم يوضح بشكل دقيق كيف توفي ولكن المشتبه بهم حاولوا التغطية على الحدث في وقت لاحق.

 

وأشارت إلى أن مسؤول سعودي أخبر وكالة "رويترز" أنه لم يتضح بعد مكان الجثة بعد تسليمها الى "متعاون محلي"، وأنه لم يكن هناك أي مؤشر على ذلك في القنصلية.

وتوقعت الصحيفة أن المملكة لن تكشف عن مكان جثة الصحفي السعودي دون أن تقدم تفسيرا لذلك.

وحتى الآن، لم تعلن المملكة أسماء أحد من المشتبه بهم في وفاة خاشقجي.

 

وجاء في بيان النائب العام أن "المناقشات التي تمت بين المواطن جمال خاشقجي وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته".

 

وأوضح بيان النائب العام أن "النيابة العامة تؤكد أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن ( 18 ) شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة".

كما أشات الصحيفة إلى تسريح 5 من ضباط المخابرات على رأسهم نائب رئيس الجهاز اللواء أحمد عسيري، يعتقد علاقاتهم بمقتل خاشقجي.

 

وتعرّضت الرياض لضغوط دولية إثر اختفاء الصحفي السعودي بعد زيارة قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر، في قضيّة دفعت بالعديد من المسؤولين ورجال الأعمال الغربيين إلى إلغاء مشاركتهم في مؤتمر اقتصادي مهمّ في الرياض الأسبوع المقبل.

 

وقال مسؤولون في الأجهزة الأمنية التركية إنّ خاشقجي تعرّض للتعذيب وقتل داخل القنصلية على أيدي فريق سعودي جاء خصيصاً إلى تركيا لاغتياله، بينما نفت الرياض أن تكون قد أصدرت أوامر بقتله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان