رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شينخوا تبدي اندهاشها من اكتشاف "تاتو" على مومياء سيدة مصرية

شينخوا تبدي اندهاشها من اكتشاف "تاتو" على مومياء سيدة مصرية

محمد البرقوقي 18 أكتوبر 2018 13:10

عثرت بعثة آثرية فرنسية على العديد من أشكال الوشم "التاتو" المطبوعة على مومياء يعود عمرها لـ 3 آلاف عام في مدينة الأقصر الغنية بالآثار والواقعة جنوبي مصر.

 

من هذا أبدت وكالة "شينخوا" الصينية الرسمية للأنباء تعجبها واندهاشها من اكتشاف فريق من علماء الآثار التابعين لمهخد فرنسي للآثار الشرقية والذي يتخد من القاهرة مقرا لها، لـ "تاتو" على مومياء سيدة تم اكتشافها في العام 2014.

 

وذكرت الوكالة أن هذا الكشف يُظهر أشكال "تاتو" مطبوعة على رقبة السيدة، وأيضا على ظهرها وأكتافها، وأذرعها، وفقا لما قاله مصطفى وزيري رئيس المجلس الأعلى للآثار.

 

وبحسب دراسة بحثية، عاشت المرأة صاحبة الوشم خلال الفترة من 1300 قبل الميلاد و1070 قبل الميلاد، وتوفت وعمرها يتراوح من 25 و34 عام.

 

وبرغم عدم الكشف عن هويتها بعد، فإنه من المؤكد أن تلك السيدة كانت شخصية ذات حيثية، بالنظر إلى مجموعة أشكال الوشم المتنوعة الموجودة على مناطق متفرقة من جسدها، مثل زهور اللوتس، والأبقار ونبتة البابونج.

 

في مارس الماضي عثر خبراء من المتحف البريطاني أقدم أشكال تاتو في العالم على مومياواتين فرعونيتين معروضتين بين مجموعة من المقتنيات التي يضمها المتحف.

 

الجدير بالذكر، أنه تم العثور على زوج المومياء في "جيبلين" الواقعة في الجزء الجنوبي من صعيد مصر، بالقرب من الأقصر.

 

وأحد تلك المومياوات يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 335 قبل الميلاد و3017 قبل الميلاد، ويعتقد أنها أقدم وشم نسائي يتم اكتشافه حتى الآن.

 

وفي السابق، اعتقد علماء الآثار أن الوشوم كانت تُرسم على أجساد النساء فقط، ولكن يُظهر الاكتشاف الجديد أن هذا الفن القديم كان يُمارس على كلا الجنسين.

النص الأصلي

اعلان