رئيس التحرير: عادل صبري 09:34 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بلومبرج: هكذا يستفيد بن سلمان من إعلان وفاة خاشقجي أثناء التحقيق

بلومبرج: هكذا يستفيد بن سلمان من إعلان وفاة خاشقجي أثناء التحقيق

صحافة أجنبية

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والصحفي المختفي جمال خاشقجي

بلومبرج: هكذا يستفيد بن سلمان من إعلان وفاة خاشقجي أثناء التحقيق

بسيوني الوكيل 16 أكتوبر 2018 14:44

رأت وكالة "بلومبرج" الأمريكية أن تفكير السعودية في إعلان وفاة الصحفي البارز جمال خاشقجي أثناء تحقيق غير احترافي في قنصليتها في اسطنبول يمكن أن يلقي باللوم بعيدا عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

 

وقالت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني إن إعلان الوفاة أثناء استجواب تم بطريقة خاطئة "سيعطي مخرجا لكل من الولايات المتحدة وتركيا من المواجهة مع لاعب إقليمي هام"، وذلك في إشارة للسعودية.      

 

وانتشرت الرواية المحتملة لمشاركة محقق غير محترف في الاستجواب التي نشرتها كلا من شبكة "سي إن إن" وصحيفتي "نيويورك تايمز" و"وول ستريت جورنال" الأمريكية بالتزامن مع وصول وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الرياض اليوم الثلاثاء لمناقشة أزمة اختفاء خاشقجي التي بدأت قبل أسبوعين.

 

وكان مسئول سعودي أخبر "بلومبرج" أن السلطات أطلقت تحقيقا داخليا ومن الممكن أن تحمل أشخاصا المسئولية في حال أثبتت الأدلة تورطهم.

 

واعتبرت الوكالة اختفاء خاشقجي الأحدث في سلسلة التطورات التي تقوض الصورة التي رسمها ولي العهد لنفسه كرجل عصري، مشيرة إلى أن هذه التطورات شملت حبس المئات من رجال الأعمال وأعضاء الأسرة المالكة والنشطاء على مدار العام الماضي في حملة مزعومة لمواجهة الفساد وتهديدات الأمن القومي.

  

واعتبرت الوكالة أن اختفاء خاشقجي في القنصلية السعودية يهدد بإثارة أزمة جيوسياسية مع إدارة ترامب التي أقامت سياستها في الشرق الأوسط حول تحالفها الوثيق السعودية وتركيا التي عملت على الاحتفاظ بعلاقات طيبة مع المملكة على الرغم من الخلافات الجوهرية حول بعض العناصر في السياسة الإقليمية.

 

وأحجمت كلا من الولايات المتحدة وتركيا بشكل واضح عن توريط السلطات السعودية في أزمة خاشقجي على الفور، بحسب الوكالة.

 

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أمس الإثنين، أن مسؤولين سعوديين يستعدون للاعتراف بمقتل خاشقجي، بالخطأ أثناء التحقيق معه، بقنصلية بلاده في إسطنبول.

 

وقالت الشبكة نقلًا عن مصدرين لم تسمهما أن التقرير السعودي سيخلص على الأرجح إلى أن عملية قتل خاشقجي "نفذت بدون تصريح، وأن أولئك المتورطين سيحاسبون".

 

واختفت آثار الصحفي السعودي في 2 أكتوبر الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه.

 

 وطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرياض، بإثبات خروج خاشقجي من القنصلية، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية بعد.

 

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن مسؤولين أتراكَ أبلغوا نظرائهم الأمريكيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي، وهو ما نفته الرياض.

 

وخاشقجي، هو صحفي سعودي عمل سابقا رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن"  السعودية اليومية، كما عمل مستشارا للأمير تركي الفيصل السفير السابق في واشنطن، ولكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.

 

 وغادر خاشقجي المملكة قبل نحو عام إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد حملة اعتقالات طالت كتاباً ومفكرين سعوديين، من بينهم الداعية سلمان العودة والدكتور علي العمري.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان