رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ديلي ميل: هذا الطبيب يثير مخاوف خبراء الإرهاب

ديلي ميل: هذا الطبيب يثير مخاوف خبراء الإرهاب

صحافة أجنبية

الطبيب البريطاني المعتقل في سوريا

ديلي ميل: هذا الطبيب يثير مخاوف خبراء الإرهاب

بسيوني الوكيل 23 سبتمبر 2018 14:14

"اعتقال طبيب بريطاني يقاتل مع داعش في سوريا وسط مخاوف من اختباء كثير من المتطرفين البريطانيين عقب سقوط الموصل والرقة" .. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول إلقاء القبض على طبيب بريطاني يشتبه في أنه كان يدعم تنظيم داعش في سوريا.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن :"المواطن البريطاني الذي ألقي القبض عليه في سوريا يشتبه في أنه متورط في القتال مع داعش".

 

ونُشر مقطع فيديو لرجل يتحدث بلكنة برمنجهام البريطانية الليلة الماضية على حساب بموقع "تويتر" خاص بالميلشيا الكردية.

 

وظهر الرجل في الفيديو معصوب العينين ويتم استجوابه من قبل مقاتلين أكراد في سيارة بيك.

 

وقال الرجل إن اسمه أنور مياح وإنه كان في سوريا خلال السنوات الأربعة الماضية.

وردا على سؤال إذا ما كان عضوا في تنظيم داعش قال:" لقد أتيت هنا للعمل مع الناس بشكل عام، وأعمل في المستشفيات العامة .. أنا أعمل في المستشفيات منذ أن جئت إلى هنا".

وأضاف:" أنا عملت في منطلق يسيطر عليها داعش ولكني عملت مع عموم الناس، داعش كانت تحكمهم لكني كنت أعمل مع الجمهور . أنا دكتور وصيدلي لقد درست الطب والصيدلة".

 

وقال تقرير قناة الميلشيات الكردية إن أنور ألقي القبض عليه في مدينة دير الزور السورية قبل شهر.

 

وفي تعليقها على الفيديو قالت الصحيفة إن خبراء في الإرهاب، اعتبروا أن الفيديو يثير أسئلة مقلقة حول عدد المتطرفين البريطانيين الذين ما زالوا مختبئين في سوريا والعراق رغم أن الجماعة الإرهابية خسرت معاقلها في الرقة والموصل.

 

ونقلت الصحيفة عن شيراز ماهر الباحث في "كينجز كوليدج" بلندن قوله:" السؤال الأكثر أهمية هو كم عدد الأجانب الذين نجوا من سقوط الموصل أو الرقة؟ أين هم اليوم؟ ماذا يفعلون؟".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان