رئيس التحرير: عادل صبري 12:00 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بسبب "إس 400".. التوتر يشتعل بين أمريكا والصين

بسبب إس 400.. التوتر يشتعل بين أمريكا والصين

صحافة أجنبية

شي جين بينج ودونالد ترامب

بسبب "إس 400".. التوتر يشتعل بين أمريكا والصين

وائل عبد الحميد 23 سبتمبر 2018 05:17

استدعت الخارجية الصينية السبت السفير الأمريكي في بكين احتجاجا على قرار واشنطن فرض عقوبات على وكالة عسكرية تابعة للدولة الأسيوية ومديرها لشرائها طائرات مقاتلة روسية ومنظومة صواريخ متقدمة أرض-جو وفقا لوكالة أنباء رويترز.

 

واستدعى نائب وزير الخارجية الصيني زينج زيجوانج السفير الأمريكي تيري برانستاد احتجاجا على العقوبات.

 

وفي وقت سابق، قال وو كيان المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية إن قرار بكين بشراء مقاتلات وأنظمة صواريخ من روسيا هو نتاج تعاون عادي بين دولتين تتمتعان بالسيادة، ولا تملك الولايات المتحدة حق التدخل في هذا الأمر.

 

الخميس الماضي، فرضت الخارجية الأمريكية عقوبات على وكالة تطوير المعدات الصينية، التي تمثل هيئة تابعة للجيش ومسؤولة عن شراء الأسلحة.

 

وبررت الولايات المتحدة القرار بأنه بسبب "صفقات ملحوظة أبرمتها الوكالة مع شركة "روزوبورون إكسبورت" أكبر مصدر للأسلحة في روسيا.

 

وتتعلق العقوبات بشراء الصين لعشرة طائرات طراز سو-35 عام 2017 ومنظومة صواريخ أرض جو إس-400 عام 2018 وفقا لبيان الخارجية.

 

وقال مسؤول أمريكي بارز السبت إن الصين هي الدولة الوحيدة التي استحوذت على منظومة إس-400 الصاروخية المتقدمة في خرق واضح للعقوبات الأمريكية المفروضة ردا على "السلوكيات الروسية الخبيث".

 

وشدد المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن روسيا وليست الصين هي الهدف الرئيسي من العقوبات.

 

وكانت الولايات المتحدة قد مررت عام 2017  قانونا يحمل اسم "مجابهة خصوم أمريكا عن طريق العقوبات" ويستهدف روسيا في الأساس لتدخلها في الانتخابات الأمريكي وعدوانها على أوكرانيا وضلوعها في الحرب الأهلية السورية.

 

يذكر أن بطاريات إس-400 المتحركة التي تشمل أنظمة رادار ونظام تحكم وصواريخ يصل مداها إلى 250 ميلا تم نشرها في روسيا للمرة الأولى عام 2007 وتعتبر أقوى منظومة دفاع لموسكو في مواجهة الطائرات والصواريخ والدرونز.

 

ونشرت روسيا منظومة "إس-400" في سوريا وفقا لوسائل إعلام روسية رسمية، وناقش مسؤولون أمريكيون رغبة دولة أخرى لا سيما تركيا حليف الناتو في شرائها.

 

وعبرت واشنطن عن قلقها من أن يؤدي الاستحواذ التركي على "إس 400" إلى تهديد الأسلحة أمريكية الصنع والتكنولوجيات الأخرى التي تستخدمها أنقرة مثل مقاتلة "إف35".

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان