رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بصورة عمرها 113 عاما.. نائبات نيوزيلندا يحتفلن بحقهن في التصويت

بصورة عمرها 113 عاما.. نائبات نيوزيلندا يحتفلن بحقهن في التصويت

صحافة أجنبية

صورة البرلمان عام 1905.. وحاليا في 2018

بحسب واشنطن بوست:

بصورة عمرها 113 عاما.. نائبات نيوزيلندا يحتفلن بحقهن في التصويت

جبريل محمد 20 سبتمبر 2018 16:19

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن رئيسة الوزراء النيوزيلندية  "جاسيندا اردرن" أصبحت  نموذج يحتذى به عالمياً للنساء اللواتي يسعين إلى التوفيق بين المهن والأمومة.

 

وأضافت الصحيفة، في عام 1893 أصبحت نيوزيلندا أول دولة في العالم تسمح للمرأة بالاقتراع، واستغرق الأمر ثلاثة عقود أخرى حتى سمح للنساء أخيرا بالترشح للمناصب أيضا، وللاحتفال بهذا الإنجاز، أعادت 39 من أعضاء البرلمان البالغ عددهن 46 عضوًا في البرلمان نشر صورة الأربعاء يعود تاريخها إلى عام 1905 ، ويعرض البرلمان النيوزيلندي بالكامل في ذلك الوقت وكان كله رجال.

 

وتابعت، نسبة العضوية النسائية البرلمانية في نيوزيلندا تصل لـ 38 %، مما يجعلها أعلى من المتوسط العالمي لعام 2015 البالغ 22.1 %.

 

وفقاً لدراسة أجراها الاتحاد البرلماني الدولي عام 2016 ، ارتفع عدد النساء اللاتي يشغلن مناصب في المجالس التشريعية أو السلطة التنفيذية في السنوات الأخيرة، وأظهرت البيانات أن عضوية المرأة في البرلمانات تضاعفت تقريبا من أكثر من 11 %.

 

في هذه الأثناء، احتلت الولايات المتحدة المرتبة 96 من حيث النساء السياسيات الممثلات على المستوى الوطني، لكنها تفوقت على أداء الدول المجاورة مثل كندا، حيث رشح رئيس الوزراء جوستين ترودو 50٪ من النساء قبل ثلاث سنوات.

 

ولكن حتى في بلدان مثل نيوزيلندا التي قادت الطريق، فإن كونها امرأة سياسية يمكن أن تكون مزعجة ، حيث واجهت هذا الشهر عندما واجهت انتقادات قاسية لأخذها رحلة طيران إضافية لقضاء بعض الوقت مع ابنتها وتجنب الابتعاد عنها لقمة جزر المحيط الهادئ لمدة أيام طويلة.

 

وبالنسبة إلى نائبات البرلمان النيوزيلندي، كانت جلسة تصوير الأربعاء فرصة للاحتفال بما حققوه مع أسلافهم، لكن البعض لم يرغب في صرف الانتباه عن أوجه القصور المستمرة.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان