رئيس التحرير: عادل صبري 12:35 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نيوزويك: أمريكي يتوسل لترامب لإطلاقه من السجن بمصر

نيوزويك: أمريكي يتوسل لترامب لإطلاقه من السجن بمصر

قالت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، إن سجينًا أمريكيًا في مصر يتوسل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكي يتدخل لدى السلطات المصرية لضمان إطلاق سراحه، مشيرة إلى أنه بعث رسائل بهذا المعنى للرئيس ونائبه مايك بنس.

وكان مصطفى قاسم البالغ من العمر 53 عامًا قد حكم عليه في الثامن من سبتمبر الجاري بالسجن 15 عاما لإدانته في القضية المعروفة بـ" فض اعتصام رابعة" بتهمة محاولة قلب نظام الحكم، في محاكمة جماعية لـ 739 متهما.

وكتب قاسم في خطابه الذي بعث به لترامب:" عزيزي الرئيس ترامب: كأمريكي أبدأ إضرابا عن الطعام يمكن أن يترك طفلي الصغيرين دون أبا ويجعل زوجتي أرملة، أنا أدعو الله كي تضمن لي حريتي من السجن المصري".

وعلقت المجلة على هذا بقولها:" على الرغم من كونه مصابا بمرض السكري، فقد بدأ إضرابا عن الطعام في محاولة يائسة لحشد الاهتمام الدولي فضلا عن اهتمام البيت الأبيض".

وأشارت إلى أن محامي قاسم حذره من خطورة الاستمرار في الإضراب إلا أنه أكد إصراره عل أن يفعل أي شيء حتى يحصل على حريته.

وكتب قاسم في رسالة منفصلة موجهة إلى بنس:" أريد لأطفالي أن يعرفوا أنني كافحت في كل شيء من أجل حريتي. أريدهم أن يعرفوا أن أمريكا عظيمة لأن حكومتنا ستقاتل بكل ما في وسعها لمواطنيها".

من جانبها أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن القلق بشأن إدانته وحبسه، وأوضح المتحدث باسم الوزارة هيثر نويرت أنها أثارت الأمر مع الحكومة المصرية، بحسب المجلة.

وأُلقي القبض على قاسم في 14 أغسطس بعد أن فضت قوات الأمن اعتصام لمناصري الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية.

وكان كلا من نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس ووزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيلرسون قد أثارا قضية قاسم مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحسب صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" التي نقلت عن المحامي برافين مادهيراجو وهو محامي قاسم في الولايات المتحدة قوله:" الرئيس السيسي أبلغ إدارة ترامب أنه سينظر في القضية".
ودعا المحامي البيت الأبيض بإعطاء قضية قاسم نفس الاهتمام الذي أعطاه الرئيس دونالد ترامب لمواطنين أمريكيين في تركيا وفنزويلا من أجل إطلاق سراحهم.

وكان قاسم المتهم قد طلب من المحكمة الاستجابة لطلبه بالتنازل عن جنسيته المصرية مقابل إطلاق سراحه، لكونه يحمل الجنسية الأمريكية.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر قانوني أن رئيس محكمة جنايات القاهرة القاضي حسن فريد سمح لقاسم بالحديث خلال جلسة في أبريل الماضي، فقال للقاضي "أطالبكم بتنفيذ طلبي الذي تقدمت به منذ ثمانية أشهر بالتنازل عن جنسيتي المصرية ولم يرد أحد حتى الآن".

وأضاف المصدر أن هيئة المحكمة لم ترد على طلب قاسم التنازل عن الجنسية وترحيله إلى واشنطن.

 وكانت السلطات المصرية قد أفرجت في مايو 2015 عن المتهم محمد سلطان الذي يحمل الجنسية الأمريكية بعد تنازله عن جنسيته المصرية.

الموضوع الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان