رئيس التحرير: عادل صبري 10:11 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد سقوط طائرة روسية على يد قوات الأسد.. التضارب سيد الموقف في الكرملين

بعد سقوط طائرة روسية على يد قوات الأسد.. التضارب سيد الموقف في الكرملين

وائل عبد الحميد 19 سبتمبر 2018 00:40

يتسم موقف موسكو تجاه سقوط طائرة مراقبة روسية بالخطأ على يد قوات الأسد بالتضارب بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

 

وبالرغم من أن  وزارة  الدفاع الروسية اتهمت إسرائيل بالاختباء وراء الطائرة الروسية مما سهل استهداف الأخيرة بدون قصد على يد قوات الأسد، لكن الرئيس فلاديمير بوتين كان له رأي آخر وحاول تهدئة الأوضاع.

 

نوهت صحيفة نيويورك تايمز إلى رد فعل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد إسقاط طائرة تابعة لدولته على الأراضي السورية.

 

وقال مسؤولو الكرملين الثلاثاء إن القوات السورية أسقطت بدون قصد طائرة عسكرية روسية في أعقاب غارة جوية إسرائيلية على الأراضي السورية.

 

ووصفت نيويورك تايمز سقوط الطائرة الروسية بأنه أسوأ حالة "نيران صديقة" بالنسبة لروسيا في الحرب السورية.

 

الحادث الذي وقع مساء الإثنين أحدث بشكل عابر أزمة في العلاقات الروسية الإسرائيلية بعد أن ألقى الكرملين اللوم على تل أبيب محذرا من مخاطر التصعيد بين القوى المختلفة التي تعمل في سوريا.

 

وقُتل 15 عنصرا روسيا كانوا على متن الطائرة التي أسقطها صاروخ مضاد للطائرات أطلقه الجيش السوري الذي ظنها مقاتلة إسرائيلية.

 

وكانت روسيا قد تدخلت في الحرب منذ 3 سنوات لمساعدة الرئيس بشار الأسد على تقلد السيادة خلال الحرب الأهلية المتوحشة.

 

وأظهر الروس تسامحا فوق العادة تجاه الجيش الإسرائيلي الذي نفذ أكثر من 200 ضربة جوية خلال  عامين في وسوريا استهدفت المليشيات الشيعية المدعومة من إيران التي تنظر إليها إسرائيل باعتبارها خطرا محدقا.

 

ورغم الغضب الروسي، لكن مخاوف حدوث مواجهة روسية إسرائيلية خمدت بعد تصريحات بوتين اليوم الثلاثاء.

 

وألقى بوتين اللوم في سقوط طائرة المراقبة الروسية على ما وصفه بـ "سلسلة من الظروف التراجيدية العرضية".

 

ووضع بوتين فارقا بين حادث إسقاط مقاتلة روسية عن طريق تركيا عام 2015 الذي وصفه آنذاك بأنه "طعنة في الظهر نفذها متواطئون مع الإرهابيين" وبين حادث أمس الإثنين.

وعزا ذلك إلى أن الطائرات الإسرائيلية لم تسقط الطائرة الروسية.

 

وفي وقت سابق، اتهمت وزارة الدفاع الروسية إسرائيل بتخبئة طائراتها "إف 16" وراء الطائرة الروسية مما جعل الأخيرة هدفا للصواريخ السورية المضادة للطائرات.

 

كما اتهمت روسيا إسرائيل بانتهاك نظام التنسيق الذي يستهدف تجنب تلك الحوادث العرضية.

 

من جانبه، قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إن إسرائيل استخدمت عن عمد طائرة المراقبة الروسية كغطاء لمقاتلاتها افتراضا أن نظام الدفاع السوري لن يعمل في تلك المنطقة.

 

https://www.nytimes.com/2018/09/18/world/middleeast/syria-russian-plane.html

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان