رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

جارديان: في بريطانيا.. حملة لمشاركة النساء في إدارة المساجد

جارديان: في بريطانيا.. حملة لمشاركة النساء في إدارة المساجد

صحافة أجنبية

الحملة تطالب بتوفير أماكن في المساجد لصلاة النساء

جارديان: في بريطانيا.. حملة لمشاركة النساء في إدارة المساجد

بسيوني الوكيل 19 أغسطس 2018 16:00

أطلقت سيدات مسلمات في اسكتلندا حملة تطالب بتوفير أماكن لصلاتهن في المساجد أسوة بالرجال والسماح لهن بالمشاركة في إدارتها.

 

وقالت صحيفة "جارديان" البريطانية في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إن حملة "مساجد اسكتلندا للجميع"، انطلقت لتسلط الضوء على أهمية مشاركة النساء في صنع القرار.

 

وذكرت الصحيفة أن أكثر من ربع المساجد في المملكة المتحدة لا تضم أماكن للنساء، وأن دخولهن لباقي المساجد مقيد، في حين أن المساحة التي تعطى لهن غير كافية.

 

ونقلت الصحيفة عن القائمات على الحملة قولهن:"من المؤسف أن العديد من المساجد فشلت في توفير حق الوصول الأساسي للمسلمات لاستخدام المنشأة في الصلاة، كما أن المساحة يمكن أن تكون غير كافية وغير مناسبة".

 

واعتبرت الحملة أنه "من المؤسف أن العديد من المساجد تحجم أو تمنع وجود النساء في أمانة المسجد أو في المستوى الإداري إما عن قصد أو بعدم توفير المناخ الترحيبي لتشعر النساء بالراحة في المشاركة".

 

 

وأضافت:" مكان و دور النساء في المساجد في أزمة حقيقية في المملكة المتحدة وفي أماكن أخرى وهذا الوضع الراهن لابد أن يتغير".

 

ووفقا لمسح أجرته الحملة على الإنترنت، فإن ثلثي الذي أجابوا قالوا إن مسجدهم غير مناسب بشكل كاف للنساء سواء لمشاركتهن في الإدارة أو جعلهم يشعرون بالترحيب.

 

وتتضمن أسئلة المسح إذا ما كان المسجد به مكان خاص بالسيدات أو حضانة وإذا ما كان بإمكانهن الوصول للإمام وإذا ما كان يتحدث عن قضايا تتعلق بالنساء.

 

وتشجع الكثير من المساجد في بريطانيا وأماكن أخرى النساء للصلاة في المسجد، إلا أن هناك دعوات متنامية من في بريطانيا النساء لإشراكهن في أنشطة المسجد.

 

ونقلت الصحيفة عن انيتا نايير التي أطلقت حملة "افتحوا مسجدي" في فبراير الماضي قولها :" حقي كفرد في أقلية دينية محمي في دائرة العمل ولكن كيف يمكن حماية حقي عندما ترفضني المساجد".

 

وأضافت :" نحن بحاجة إلى هيئات مثل مفوضية العمل الخيري و مفوضية المساواة وحقوق الإنسان لتعترض على الطريقة التي تدير بها هذه المساجد ساحاتها، وكمسلمين بريطانيين فإن الطريق الوحيد بالنسبة لنا للمضي قدما هو الالتزام بالمساواة في الحقوق".

 

وكان المجلس الإسلامي البريطاني أصدر إحصائية عن المسلمين في بريطانيا، تفيد بأن نسبة المسلمين تصل إلى خمسة في المائة من عدد السكان الإجمالي، وأن 47 % منهم ولدو في بريطانيا.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان