رئيس التحرير: عادل صبري 07:07 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ترامب: هؤلاء هم المسؤولون عن إلغاء العرض العسكري في واشنطن

ترامب: هؤلاء هم المسؤولون عن إلغاء العرض العسكري في واشنطن

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

ترامب: هؤلاء هم المسؤولون عن إلغاء العرض العسكري في واشنطن

محمد البرقوقي 18 أغسطس 2018 12:30

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه اضطر إلى إلغاء العرض العسكري الذي كان من المقرر إقامته في واشنطن دي.سي في نوفمبر المقبل نظرا لتكلفته الباهظة، وفقا لما أورده موقع "بيبول دوت كوم" الأمريكي.

 

وغرد ترامب على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" قائلا:" السياسيون المحليون الذين يديرون واشنطن دي.سي (بشكل سيء) يعرفون كيف يربحون عندما تتاح لهم الفرصة".

 

وأضاف ترامب:"حينما طلبت منهم أن يعطوننا تكاليف إقامة عرض عسكري احتفالي كبير، أرادوا مبلغا مرتفعا لدرجة تثير السخرية لدرجة أنني قررت إلغائه".

 

وفي تغريدة منفصلة، قال ترامب إنه سيحضر بدلا من ذلك "عرضا عسكريا تحدد موعد إقامته بالفعل في قاعدة أندروز الجوية في موعد مختلف، كما أنني سأذهب  لحضور عرض باريس احتفالا بنهاية الحرب في الـ11 من نوفمبر المقبل".

 

وأكمل ترامب:" ربما سنفعل شيئا في العام المقبل في واشنطن دي سي حينما تنخفض التكاليف".

وأتم:" الآن نستطيع شراء مزيدا من بعض الطائرات المقاتلة".

 

يأتي ذلك بعد أن أفادت قناة "سي أن بي سي" الأمريكية نقلا عن مسؤول في البنتاغون بأن تكلفة العرض العسكري الذي كان مقررا في الـ10 نوفمبر المقبل، تصل إلى92 مليون دولار.

 

من جانبها، كتبت رئيسة بلدية واشنطن مورييل باوزر أن تكلفة العرض كانت ستبلغ نحو 21.6 مليون دولار، ردا على تغريدة ترامب.

 

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة لم تنظم عروضا عسكرية كبرى منذ انتهاء عملية "عاصفة الصحراء" في الخليج عام 1991.

 

كانت وزارة الدفاع الأمريكية قد كشف أن العرض العسكري الذي طلبه الرئيس دونالد ترامب، وكان مقررا في نوفمبر المقبل، قد تم تأجيله حتى العام القادم.

 

وصرح المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل روب مانينج، قائلا: "وزارة الدفاع والبيت الأبيض كانا يخططان لتنظيم عرض عسكري لتكريم قدامى محاربي الجيش الأمريكي وإحياء الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى".

 

وتابع: "في البداية حددنا الـ10 من نوفمبر موعدا لهذا العرض، لكن تم التوافق الآن على التماس فرص أخرى له عام 2019".

 

وأعلن البيت الأبيض في فبراير الماضي عن رغبة ترامب بتنظيم عرض عسكري في واشنطن، بعد انبهاره بالعرض العسكري الفرنسي في يوم "الباستيل"، حين استقبله الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بحفاوة في يوليو 2017.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان