رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نيوزويك: خلاف تركيا وأمريكا.. فوائد لروسيا وإيران في سوريا

نيوزويك: خلاف تركيا وأمريكا.. فوائد لروسيا وإيران في سوريا

صحافة أجنبية

الخلاف التركي الامريكي يصب في مصلحة روسيا وإيران

نيوزويك: خلاف تركيا وأمريكا.. فوائد لروسيا وإيران في سوريا

جبريل محمد 16 أغسطس 2018 13:53

كشفت صحيفة "نيوزويك" الأمريكية النقاب عن أن الخلاف بين الشركاء التقليديين (تركيا والولايات المتحدة) يهدّد مصالحهم في سوريا، ويفيد بقوة تحالف روسيا وإيران.

 

وقالت الصحيفة: إن تركيا والولايات المتحدة كلاهما معارضان للرئيس السوري بشار الأسد، ونأت واشنطن بنفسها عن المعارضة، واختارت محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عبر فصيل كردي إلى حد كبير تعتبره تركيا غير شرعي بسبب علاقاته المشبوهة مع الانفصاليين في الداخل.

 

وأضافت، في حين انضمَّت تركيا إلى محادثات السلام مع الأسد وحلفائه، ركز الجيش الأمريكي بشكل روتيني على حيوية التعاون التركي في سوريا، ونفى البنتاجون دعم المقاتلين الأكراد الذين يقاتلون تركيا، ومؤخرًا هدّد الرئيس دونالد ترامب فجأة بفرض عقوبات على تركيا بسبب اعتقالها لقس مسيحي.

 

ونقلت الصحيفة عن جوشوا لانديز رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة أوكلاهوما قوله:" يبدو أن هناك نوعين متناقضين يحدثان في السياسة الخارجية للولايات المتحدة.. أحدهم يقودها البيت الأبيض لأسباب داخلية، والآخر تدفعه وزارة الدفاع لأسباب استراتيجية".

 

وأضاف، عزز التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة مواقعه في مدينة منبج التي يسيطر عليها الأكراد، لكنه اتفق في نهاية المطاف الشهر الماضي على تنسيق الدوريات المشتركة مع القوات التركية في المنطقة، وبعد حوالي أسبوع، تحذر ترامب من فرض عقوبات على تركيا بسبب اعتقالها القس أندرو برونسون"، وفي الأول من أغسطس، طبقت الولايات المتحدة هذه العقوبات وحذر ترامب من أنه سيطرح المزيد.

 

وتابعت الصحيفة، ردت تركيا بتحد، حيث حذرت وزارة الخارجية من أن الولايات المتحدة "لا يمكن أن تحصل على نتائج من خلال مثل هذه العقوبات والضغوط.

 

وأوضحت، في الوقت نفسه، بدأ الجيش السوري بإرسال أعداد كبيرة من التعزيزات لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب، حيث يتم نشر قوات تركية لتنفيذ وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه العام الماضي بين تركيا وروسيا وإيران، وتعهدت سوريا وحلفاؤها الروس والإيرانيون باستعادة كل شبر من البلاد، إلا أن القوات الموالية للحكومة بدأت بالفعل هجمات على الإقليم الذي يسيطر عليه المعارضة، ومع وقوف القوات الروسية فقط بين الجيش السوري والقوات التركية ، قد يضطر أردوغان إلى البحث عن صفقة جديدة مع موسكو.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن تركيا تتطلع للولايات المتحدة للحصول على دعم في التعامل مع روسيا وسوريا، لكن مع خروج العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا عن نطاق السيطرة، فإن أردوغان سوف يذهب إلى روسيا".

 

واجتمع دبلوماسيون أتراك وروسيون كبار الإثنين والثلاثاء في أنقرة لمناقشة ما وصفته وزارة الخارجية الروسية بأنه "مجموعة واسعة من القضايا على الأجندة الثنائية والدولية، بما في ذلك في سياق الاتصالات القادمة المحتملة بين قادة روسيا وتركيا و عدد من الدول الأخرى على سوريا ".

 

وعقب محادثاتهما، قال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" إن روسيا وتركيا وإيران متحدتان في معارضة العقوبات الأمريكية على بلادهما، وهي أحدث علامة على أن أنقرة كانت تفقد الثقة في علاقتها مع الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين.

 

في الوقت نفسه ، دخل الجناح السياسي للقوى الديمقراطية السورية في مفاوضات مع الحكومة المركزية في دمشق على أمل الحصول على درجة أكبر من الحكم الذاتي، واتهمت الولايات المتحدة الحكومة السورية بارتكاب جرائم حرب ولم تؤيد تفويض الأسد، ولكن مع هزيمة المعارضة، أعرب ترامب عن رغبته في الانسحاب من الصراع، وسمحت الحملة المدعومة من الولايات المتحدة للقوات السورية الديمقراطية بالاستيلاء على جزء كبير من شمال شرق سوريا الغني بالنفط.

 

وفي الوقت الذي لم يعلن فيه الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة عن أي معارضة مهمة ضد حلفائه في المحادثات مع الحكومة السورية، فإن الصدع المتنامي يمكن مرة أخرى أن يغذي معركة مربكة استراتيجية بين حلفاء الولايات المتحدة، وعندما رفضت الولايات المتحدة التدخل ضد الغزو التركي في وقت سابق من هذا العام، شن المقاتلون الأكراد تحالفًا مع قوات تقاتل نيابةً عن الحكومة السورية، وتعتبر الوجود العسكري الأمريكي والتركي غير قانوني.

 

وقد يكون سعي ترامب لإطلاق سراح القس قد نجح في الحصول على ثناء الرئيس من قاعدته الإنجيلية الداعمة، والتي تشمل شخصيات بارزة، لكنه جاء في وقت غير مناسب إلى حد كبير بالنسبة لتركيا، التي تواجه كارثة اقتصادية وتدفقات محتملة لمئات الآلاف من اللاجئين السوريين قبل عملية عسكرية وشيكة عبر الحدود، وقد لا يكون أمام تركيا ، التي تم دفعها باتجاه كتلة روسيا وإيران، خيار سوى تغيير المسار بشأن سوريا.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان