رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بتسريب صوتي.. موظفة سابقة بالبيت الأبيض تحرج ترامب

بتسريب صوتي.. موظفة سابقة بالبيت الأبيض تحرج ترامب

صحافة أجنبية

ترامب وأوماروسا (أرشيفية)

بتسريب صوتي.. موظفة سابقة بالبيت الأبيض تحرج ترامب

وائل عبد الحميد 14 أغسطس 2018 00:23

بثت شبكة "سي إن إن" تسريبا لمكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي وموظفة البيت الأبيض السابقة أوماروسا مانيجولت نيومان تثبت كذب دونالد ترامب بشأن عدم درايته بفصلها من منصبها.

 

 

 

وأوضحت الشبكة الأمريكية أن نظيرتها "إن بي سي" هي أول من بثت التسريب.

 

 

 

وكانت أوماروسا قد  أطيح بها من وظيفتها قبل شهور بقرار أبلغه إياها رئيس موظفي البيت الأبيض جون كيلي.

 

وخلال المكالمة، تحدث الرئيس دونالد ترامب عن عدم علمه مسبقا بقرار عزل  أوماروسا مانيجولت نيومان.

 

 ويسمع ترامب خلال المكالمة وهو يسألها: "أوماروسا ماذا يحدث؟ لقد رأيت في الأخبار أنك تفكرين في المغادرة، ماذا حدث؟"

 

وخلال التسريب،  أجابته قائلا: "الجنرال كيلي جاءني وأخبرني أنكم ترغبون في رحيلي".

 

ورد ترامب قائلا: "لا، لم يخبرني أي شخص بشأن ذلك".

 

وتابع الرئيس الأمريكي: "إنهم ينفذون عملية كبيرة لكنني لا أعلم تفاصيلها. اللعنة، لم أكن أحب أن تغادري على الإطلاق".

 

وبثت الشبكة الأمريكية المقطع الصوتي لكنها نبهت إلى أن المؤسسة الإعلامية لا تعلم ماذا قبله وبعده.

 

رد ترامب عبر حسابه على تويتر أمس الإثنين جاء مناقضا تماما لما جاء في المقطع الصوتي حيث غرد قائلا: "الحمقاء أوماروسا كانت قد تعرضت للفصل 3 مرات عندما كانت متدربة، والآن فصلت للمرة الأخيرة.. لقد توسلت لي وقد ملأت الدموع عينيها من أجل وظيفة  وقلت حسنا".

 

واستطرد الرئيس: "الناس في البيت الأبيض يكرهونها، لقد كانت شريرة ولم تكن ذكية، لم أشاهدها إلا نادرا لكني سمعتها".

 

وأشار ترامب إلى أن الجنرال كيلي أخبره  بعدم استحقاقها للمنصب لكنه طلب منه منحها فرصة إذا أمكن الأمر حيث سبق لها التفوه بأشياء عظيمة في حقه.

 

 

وخلال برنامج "لقاء الصحافة"  Meet the Pressعلى  شبكة إن بي سي، قالت أوماروسا  إنها لم تكن مقتنعة أن ترامب لا يعلم مسألة عزلها من منصبها.

 

وردا على سؤال إذا ما كان ترامب يكذب عندما أخبرها أنه لم يكن يعلم بأمر فصلها، ردت قائلة: "لقد أعطى ترامب تعليمات للجنرال كيلي لينفذ مهمة عزلي ثم يظهر أن يديه نظيفتان عندما يتحدث معي،وأتساءل هو هو صادق؟ ومن يدير الدولة الجنرال كيلي أم الرئيس؟"

 

يأتي ذلك التسريب بينما تستعد أوماروسا  لإصدار كتاب بعنوان "مختل: رواية من شخص مطلع على البيت الأبيض في عهد ترامب".

 

ويحتوي  الكتاب على العديد من الاتهامات ضد الرئيس وموظفيه.

 

وذكرت أوماروسا أن لديها العديد من التسجيلات وقتما كانت في البيت الأبيض لكن لم يتم التحقق بعد من ذلك.

 

واستنكر مسؤولو البيت الأبيض مقتطفات جرى نشرها من الكتاب المذكور.

 

ووصف الرئيس الأمريكي أوماروسا بـ "الوضيعة "في وقت سابق.

 

 

 

البيت الأبيض السابقة أوماروسا مانيجولت نيومان تثبت كذب دونالد ترامب.">رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان