رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسوشيتدبرس: قبل رئاسية زيمبابوي.. «منانجاجوا» يحشد الأقلية البيضاء

أسوشيتدبرس: قبل رئاسية زيمبابوي.. «منانجاجوا» يحشد الأقلية البيضاء

صحافة أجنبية

رئيس زيمبابوي خلال حديثه مع أحد المواطنين البيض

أسوشيتدبرس: قبل رئاسية زيمبابوي.. «منانجاجوا» يحشد الأقلية البيضاء

جبريل محمد 21 يوليو 2018 18:53

قالت وكالة "أسوشيدبرس" الأمريكية إن رئيس زيمبابوي ايمرسون منانجاجوا يسعى لحشد الناخبين من الأقلية البيضاء مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقررة نهاية الشهر الجاري.

 

وقال الرئيس ايمرسون في اجتماع بالعاصمة هراري، إن عصر الاستيلاء على الأراضي من المزارعين البيض انتهى، ولن يتم الاستيلاء على اراضيهم، داعيا إياهم للعمل مع الحكومة.

 

وفي عهد سلفه روبرت موجابي، تم إخلاء المزارعين البيض لصالح السود الذين لا يملكون أرضاً منذ عام 2000 بسبب سياسة مثيرة للجدل دمرت الزراعة وأدت إلى انهيار اقتصادي.

 

لكن قبل أقل من أسبوعين على موعد الانتخابات الأولى في زيمبابوي منذ الإطاحة بموغابي، تحرك منانغواجوا لإخماد أي مخاوف من تكرار هذه الممارسة.

 

وقال منانجاجوا لمجموعة من نحو 200 شخص من البيض والآسيويين تجمعوا في العاصمة هراري "تلك الغزوات شيء من الماضي، ويجب تطبيق القانون الآن.. عقلية مزرعة الحيوانات ..كان شيئًا من الماضي".

 

وأضاف:" أقول إننا يجب أن نتوقف عن الحديث عن من يمتلك المزرعة من حيث اللون، إنه حديث إجرامي، وحكومته "عمياء" وتحتاج إلى خبرات الجميع في الاقتصاد.

 

وانخفض عدد السكان البيض في زيمبابوي إلى أقل من 1% من 16 مليون نسمة في البلاد بعدما فرض موغابي هذه السياسة لمصادرة مزارعهم عام 2000.

 

وأوضحت الوكالة بعد هذه السياسة تحطم الزراعة، ومع خروج المستثمرين زادت البطالة، مما أجبر الملايين من الزيمبابويين على مغادرة البلاد للبحث عن عمل.

 

واعترف منانغواجوا بفشل إصلاحات مشروع الأراضي، قائلاً إن خبرة الأشخاص البيض في قطاع الزراعة مازالت مطلوبة وتشجيعهم على المشاركة في إعادة بناء زيمبابوي، ويجب أن نبني زيمبابوي التي نريدها.. نريد استعادة وضع زيمبابوي كسلة غذائية في المنطقة".

 

وقالت تارا تشاترتون (39 عاما) التي تدير تجارة، إنها حضرت لسماع خطط منانجاغوا منذ التدخل العسكري العام الماضي الذي أدى إلى إقالة روبرت موجابي بعد ما يقرب من أربعة عقود.

وأضافت :" نحن هنا فقط لنرى ما يسعى إليه في محاولة لإعادة البلاد وحمل الناس على العمل معا كدولة واحدة."

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان