رئيس التحرير: عادل صبري 12:39 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ذا صن: المصريون فتحوا تابوت الإسكندرية ولم تصبهم «اللعنة»

ذا صن: المصريون فتحوا تابوت الإسكندرية ولم تصبهم «اللعنة»

صحافة أجنبية

علماء الآثار وجدوا 3 جثث متحللة بالتايوت

ذا صن: المصريون فتحوا تابوت الإسكندرية ولم تصبهم «اللعنة»

بسيوني الوكيل 20 يوليو 2018 15:49

سلطت صحيفة "ذا صن" البريطانية الضوء على عملية فتح تابوت الإسكندرية الأثري الذي يزيد عمره عن ألفي عام.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن علماء الآثار في مصر فتحوا التابوت المدفون في مقبرة تحت الأرض على الرغم من المخاوف من "لعنة القدماء".

 

وأوضحت أن العلماء المتحمسين فتحوا التابوت أمس الخميس ليجدوا فيه 3 مومياوات متحللة ومغمورة في ماء صرف صحي منتن.

ونقلت الصحيفة تعليق مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على الاكتشاف الأثري الذي قال فيه:" لقد تم فتح التابوت ولكن لم تصيبنا اللعنة "

 

وأوضح أن المومياوات الثلاث لا تخص أي شخص من العائلة الملكية البطلمية أو الرومانية، كما توقع البعض في وقت سابق.

 

وذكر أن «ما يثار حول أن التابوت للإسكندر الأكبر كلام خاطئ»، مؤكدًا أن وزارة الآثار هي دائمًا ما تبادر بإعلان الحقائق، وأي أخبار خاصة بالمكتشفات في أي موقع على مستوى المحافظات.

وأشار وزيري أيضا إلى أنه لم يتم العثور على أقنعة معدنية فضية أو ذهبية أو تماثيل صغيرة أو تمائم أو نقوش داخل التابوت الحجري، ما يدعم ادعاء أن هذه البقايا لا تخص أفراد من العائلة المالكة.

 

من جانبه قال شعبان عبد المنعم ، المتخصص في المومياوات بوزارة الآثار ، "إن الفحص الأولي يشير إلى أن الهياكل العظمية تخص ثلاثة من ضباط الجيش، حيث يتضح إصابة جمجمة أحدهم بسهم".

يذكر أنه تم العثور على التابوت الأثري أثناء الحفر أسفل عقار بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية، مصنوع من الجرانيت الأسود بطول 2.75 متر × 1.65 متر، وبارتفاع 1.85 متر، ويعود تاريخ التابوت إلى العصر البطلمي والقرن الرابع قبل الميلاد، وقدر وزن التابوت بنحو 30 طنا تقريبًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان