رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مؤشر مليارديرات «بلومبرج»: جيف بيزوس أغنى رجل في التاريخ الحديث

مؤشر مليارديرات «بلومبرج»: جيف بيزوس أغنى رجل في التاريخ الحديث

صحافة أجنبية

جيف بيزوس أغنى اغنياء العالم

مؤشر مليارديرات «بلومبرج»: جيف بيزوس أغنى رجل في التاريخ الحديث

محمد البرقوقي 17 يوليو 2018 14:14

يواصل قطب الأعمال الأمريكي جيف بيزوس، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ "آمازون"، عملاقة التجارة الإلكترونية تحطيم الأرقام القياسية في عالم الثراء، حيث أصبح أغنى رجل في التاريخ الحديث، بجانب لقبه كأغنى أغنياء العالم.

فوفقا لمؤشر المليادريرات التابع لشبكة "بلومبرج"، تجاوز صافي ثروة بيزوس الشخصية حاجز الـ 150 مليار دولار، بأعلى من مواطنه بيل جيتس مؤسس "مايكروسوفت"، عملاقة البرمجيات الأمريكية الذي يحل في المرتبة الثانية في قائمة أغنى أغنياء العالم، بواقع 55 مليار دولار.

 

وتربع بيزوس على عرش أغنياء العالم قبل عام. وفي يناير الماضي أصبح الرجل أكثر الشخصيات ثراء في العالم على الإطلاق ( أو حتى على الأقل في التاريخ الحديث) بعدما بلغت قيمة ثروته 104 مليار دولار- متوفقا على جيتس الذي ارتفعت ثروته لأعلى قيمة على الإطلاق إلى 100 مليار دولار في العام 1999.

 

لكن بعض مراقبي الثروات لا يعتبرون ثروة بيزوس أعلى في واقع الأمر من مثيلتها المملوكة لـ جيتس، وذلك بالنظر إلى أن ثروة الأخير في العام 1999 لم تكن معدلة على التضخم.

 

ثروة مؤسس "مايكروسوفت" في العام 1999 كانت تعادل في قيمتها 149 مليار دولار بمقاييس اليوم. ولذا فإن ثروة بيزوس قد تجاوز الآن ثروة جيتس المعدلة على التضخم.

 

وقفزت ثروة بيزوس بأعلى من الضعف خلال العامين الماضيين مع ارتفاع أسعار الأسهم في " آمازون". وفي بداية تعاملات أمس الإثنين صعدت أسهم الشركة لأعلى مستوياتها على الإطلاق بقيمة 1.841.95 دولار، وتصل قيمة الشركة السوقية الآن ما 890 مليار دولار.

 

لكن ثمة مقياس للثروة لم يحققه بيزوس بعد- أغنى شخص في العالم من حيث حصة الناتج المحلي الإجمالي الوطني.

 

جون دي روكفلر الذي يعتبر أول مليارديرا في أمريكا، كانت ثروته تعادل 2% من إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة حينما كان في أوج ذروته في بداية التسعينيات من القرن الماضي.

 

ولكي يتصدر بيزوس هذا المقياس، كان يتعين على صافي ثروته أن تقفز لأكثر من 250 مليار دولار. وبمقدور رئيس "آمازون" أن يحقق ذلك بعد عام أو عامين من الآن.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان