رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سي إن إن: هذه أسوأ تغريدات ترامب

سي إن إن: هذه أسوأ تغريدات ترامب

صحافة أجنبية

ترامب يشتهر بتغريداته المسيئة

سي إن إن: هذه أسوأ تغريدات ترامب

وائل عبد الحميد 16 يوليو 2018 23:24

رأت شبكة سي إن إن الأمريكية أن التغريدة التي كتبها الرئيس دونالد ترامب اليوم الإثنين مفسرا فيها أسباب تدهور علاقات الولايات المتحدة مع روسيا هي الأسوأ له على الإطلاق منذ توليه زمام الأمور في البيت الأبيض.

 

وأضافت في تحليل للصحفي كريستوفر سيليزا: "ترامب نشر الكثير من التغريدات السيئة، تتضمن أشياء ليست حقيقية، وهجوما شخصيا طال العديد من الأشخاص أمثال هيلاري كلينتون والإعلامية ميكا بريجينسكي، كما سبق له وصف الديكتاتور الكوري الشمالي بالرجل الصاروخي الضئيل".

 

واستدركت: "لكن التغريدة التي نشرها ترامب الإثنين قبل ساعات من لقائه مع فلاديمير بوتين هي الأسوأ".

 

وغرد ترامب قائلا: "علاقتنا مع روسيا لم تكن أبدا بذلك السوء جراء سنوات عديدة من الحماقة والغباء الأمريكي، والآن بسبب التحقيق المزيف الذي يشبه مطاردة الساحرات".

 

ورأت الشبكة الأمريكية أن تغريدة ترامب تعني من وجهة نظره أن سبب تردي العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا هو تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر بشأن تدخل موسكو في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

 

وتابعت: :" المجتمع الاستخباري الأمريكي خلص بالإجماع  إلى أن روسيا تدخلت بشكل فعال في انتخابات 2016 من أجل مساعدة ترامب وإلحاق الضرر بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون".

 

لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، التي يترأسها السيناتور الجمهوري ريتشارد بور، من نورث كارولاينا،  توصلت إلى ذات النتيجة في وقت سابق هذا الصيف.

 

وعلاوة على ذلك، وجه المستشار الخاص روبرت مولر اتهامات إلى عشرات الروس الأسبوع الماضي جراء دورهم في "العملية العميقة واسعة النطاق" للتأثير في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بحسب وصف وثيقة الاتهام.

 

وواصلت سي إن إن: "باستثناء حفنة من الجمهوريين في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، يعلم جميع المسؤولين أن روسيا تدخلت في انتخابات 2016 بهدف دعم ترامب وإلحاق الأذى بهيلاري كلينتون".

 

الأسبوع الماضي، كان دان كوتس مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية صريحا في تقييمه لاعتداء روسيا المستمر على البنية التحتية للولايات المتحدة.

 

وأردف في خطاب ألقاه داخل معهد هدسون: "نحن في مرحلة حرجة، إذ أن البنية التحتية الرقمية التي تخدم هذا البلد تقبع حرفيا تحت الهجوم".

 

ولا تقتصر التجاوزات الروسية على ذلك، بل لعبت موسكو دورا نشطا في تسميم الجاسوس سيرجي سكريبال داخل الأراضي البريطانية، وكذلك ضمت إليها شبه جزيرة القرم.

 

ورغم ذلك كله، يأتي ترامب ويلقي  اللوم فيما يتعلق بتدهور العلاقات بين الدولتين على عاتق الولايات المتحدة، وبشكل خاص على عاتق التحقيق الذي أطلقته وزارة العدل ويشرف عليه روبرت مولر رئيس "إف بي آي" في عهد الرئيس الجمهوري جورج بوش الابن، والذي ظل حوالي عقد كامل يتبوأ ذلك المنصب.

 

ولفت تحليل سي إن إن إلى أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت ترحيبها بتغريدة ترامب وعلقت قائلة: "نتفق مع الرئيس".

 

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان