رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بلومبرج: رغم التظاهرات..  إنتاج النفط العراقي ثابت

بلومبرج: رغم التظاهرات..  إنتاج النفط العراقي ثابت

صحافة أجنبية

التظاهرات في جنوب العراق تطالب بتوفير فرص عمل

بلومبرج: رغم التظاهرات..  إنتاج النفط العراقي ثابت

بسيوني الوكيل 16 يوليو 2018 11:14

"احتجاجات العراق تفشل في تعطيل إمدادات النفط في ثاني أكبر منتج بمنظمة أوبك".. تحت هذا العنوان نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرًا حول مدى تأثير التظاهرات التي يشهدها الجنوب العراقي على إنتاجه للنفط.

 

ونقلت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني عن المتحدث باسم الحكومة قوله: إنَّ العراق يضخ نفطًا بمستويات طبيعية على الرغم من انتشار الاحتجاجات في الجنوب الذي تخرج منه غالبية صادرات النفط.

 

وقال عاصم جهاد المتحدث باسم الحكومة في اتصال هاتفي مع الوكالة: "الإنتاج والصادرات من جنوب العراق ثابتة عند مستوياتها الطبيعية"، موضحًا أنَّ السلطات نشرت قوات أمن لحماية حقول النفط ومنشآته في المنطقة.

 

واندلعت الاحتجاجات الأسبوع الماضي في إقليم البصرة الجنوبي، حيث يطالب السكان بفرص عمل في بعض حقول النفط العملاقة التي تديرها شركات دولية مثل أكسون موبيل.

 

ولليوم السابع على التوالي شهدت مدن جنوب العراق الأحد احتجاجات تخللتها اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن وأعمال تخريب استهدفت مقرات تابعة لأحزاب ومحاولات لاقتحام مقرات إدارية وغيرها ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

 

وقال مسؤول أمني، إن اثنين من المحتجين قتلا وأصيب العشرات في اشتباكات مع قوات الأمن في بلدة السماوة الأحد وسط تزايد حدة الاضطرابات في المدن الجنوبية بسبب سوء الخدمات العامة وتفشي الفساد.

 

وأحرق المتظاهرون في مدينة السماوة مكاتب أحزاب الفضيلة والدعوة ومنظمة بدر ومحطة تليفزيون السماوة.

 

وفي البصرة، وقعت صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن حين حاول محتجون اقتحام مبنى الحكومة المحلية.

 

ووفقا لمصادر رسمية فإن "نحو 43 شخصا أصيبوا في اشتباكات بين محتجين اقتحموا موقع البرجسية النفطي في الزبير، وتمكنوا من إغلاق الأبواب المؤدية لمصفى الشعيبة ومنعوا الموظفين من الدخول والخروج".

 

وقطع متظاهرون آخرون الطرق المؤدية إلى ميناء أم قصر وخور الزبير ومنعوا مرور الشاحنات.

 

وردا على التظاهرات عطلت السلطات وسائل التواصل الاجتماعية وخدمات الإنترنت الأخرى في بغداد والعديد من المناطق الأخرى في جميع أنحاء البلاد، خاصة في الجنوب، خلال الأيام القليلة الماضية.

 

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان