رئيس التحرير: عادل صبري 04:36 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ذا صن: داعش يستغل مقتل نجل البغدادي في إلهام المتعصبين

ذا صن: داعش يستغل مقتل نجل البغدادي في إلهام المتعصبين

صحافة أجنبية

حذيفة البدري نجل زعيم تنظيم داعش الإرهابي

ذا صن: داعش يستغل مقتل نجل البغدادي في إلهام المتعصبين

بسيوني الوكيل 04 يوليو 2018 15:00

"نجل أبو بكر البغدادي زعيم داعش قتل في سوريا بعدما أرسله والده ليموت في تفجير انتحاري".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريرا حول إعلان التنظيم الإرهابي مقتل نجل زعيمه في عملية انتحارية.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إن التنظيم الإرهابي أعلن أن نجل البغدادي قتل في مهمة انتحارية في سوريا، كُلف بها من قبل والده.

 

وجاء في بيان للتنظيم الإرهابي مزود بصورة للصبي حاملا بندقية أن "حذيفة البدري -الذي يعتقد أنه في الرابعة عشر من عمره - قتل في عملية ضد النصيرية ( الطائفة التي ينتمي لها بشار الأسد) والروس في المحطة الحرارية في حمص".

 

وقالت وكالة أنباء أعماق التابعة للتنظيم إن المقاتل انضم إلى "قافلة الشهداء". ورأت الصحيفة أن الخبر تم استغلاله في إلهام المتعصبين الآخرين لتنفيذ عمليات مماثلة.

 

وفي تعليقها على هذا النبأ، قالت ريتا كاتز رئيس مجموعة "إنتل سايت" المتخصص في شؤون الجماعات الإسلامية في تغريدة على تويتر:" مؤيدوه يشيدون بهجومه وموته كأنه صفعة على وجه محبط وكل منافق وإشارة قطعية على أن خليفة الله أبو بكر البغدادي في أرضه وبين شعبه يقاتل في الصفوف الأمامية".

وفي ديسمبر الماضي أعلنت الحكومة العراقية انتصارها على داعش ولكن الجيش يواصل عملياته في مناطق الصحراء على امتداد الحدود مع سوريا.

 

وتم تداول تقارير تتحدث عن موت البغدادي في مناسبات كثيرة ولكنه يعيش الآن في سويا قرب الحدود العراقية، بحسب مسئول في المخابرات العراقية.

 

وكان  تنظيم داعش قد أعلن في يونيو 2014 "قيام الخلافة الإسلامية" في العراق وسوريا، وبايعت زعيمها أبو بكر البغدادي "خليفة للمسلمين في كل مكان"، قبل أن يُمنى بهزائم متتالية في الفترة القليلة الماضية. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان