رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

جارديان: هل يتفاخر ترامب بصورته الأخيرة على غلاف «تايم»؟

جارديان: هل يتفاخر ترامب بصورته الأخيرة على غلاف «تايم»؟

صحافة أجنبية

ترامب على غلاف مجلة "تايم"

جارديان: هل يتفاخر ترامب بصورته الأخيرة على غلاف «تايم»؟

محمد البرقوقي 22 يونيو 2018 18:21

دونالد ترامب دائما ما يتفاخر بظهوره على أغلفة مجلة "تايم" الأمريكية، لكن الصورة الأخيرة له ربما لا يروق له تعليقها على الجدران في نادي الجولف المملوك له.

 

هكذا علقت صحيفة "جارديان" البريطانية على الصورة المؤثرة التي ظهرت هذا الأسبوع على غلاف مجلة "تايم" الأمريكية والتي تظهر الرئيس الأمريكي ترامب وهو ينظر إلى فتاة لا يتجاوز عمرها عامين وهي غارقة في البكاء، وفي الخلفية كتبت عبارة "مرحبا بكم في أمريكا".

 

 وقالت الصحيفة إن الفتاة التي ظهرت مع ترامب على غلاف المجلة قد أخذت من صورة التقطت على الحدود الأمريكية من قبل جون مور مصور وكالة "جيتي" للتصوير الفوتوغرافي، والتي تظهر محنة فتاة صغيرة في الوقت الذي يتم فيه تفتش والدتها واعتقالها.

 

وأضافت الصحيفة أن الصورة أضحت رمزا لتأثير سياسات الهجرة التي يتبناها ترامب، حيث يتم فصل الأباء والابناء الداخلين للولايات المتحدة الأمريكية، عن بعضهم فور دخولهم الحدود الأمريكية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن فصل الأسر التي تتضمن أطفالا، بل وحتى مواليد موجودين في مراكز اعتقال أو ملاجيء قد تسبب في موجة احتجاجات برغم أن والد الطفلة ويدعى دينيس فاليرا قد صرح لوكالة "رويترز" أنها بقيت مع والدتها ساندرا سانشيز في مركز اعتقال بمدينة ماك ألين الحدودية بولاية فلوريدا.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في سنغافورة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونج-أون الأسبوع الماضي، خاطب ترامب بريان بنيت، مراسل مجلة "تايم" بقوله:" هل ظهرت على الغلاف مجددا هذا الأسبوع؟"
 

وتحت ضغوط شديدة رضخ قطب العقارات والملياردير ترامب للضغط العام ووقع أمرا تنفيذيا يعد فيه "بالحفاظ على الأسر معا" في مخيمات للمهاجرين.
 

وتراجع ترامب عن سياسته وسط غضب دولي من فصل الأطفال والآباء والأمهات الذين لا يحملون وثائق هجرة.

 

وقال ترامب إن السبب وراء قراره الأخير هو صور الأطفال الذين انتزعوا من والديهم، الذين يقبعون قيد السجن وينتظرون المحاكمة بسبب عبورهم الحدود بطريقة غير قانونية.

 

ولكن الأمر التنفيذي الجديد لا يعالج حالات الأسر التي أدت سياسة ترامب إلى فصل أفرادها بالفعل.

 

ويقول مسؤولو الهجرة في الولايات المتحدة إن 2342 طفلا فصلوا عن 2206 أشخاص من الآباء والأمهات، في الفترة الواقعة بين 5 مايو و9 يونيو.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان