رئيس التحرير: عادل صبري 01:35 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد هجومها على ترامب.. سي إن إن: تشيلسي كلينتون صادقة

بعد هجومها على ترامب.. سي إن إن: تشيلسي كلينتون صادقة

صحافة أجنبية

تشيلسي كلينتون ودونالد ترامب

بعد هجومها على ترامب.. سي إن إن: تشيلسي كلينتون صادقة

وائل عبد الحميد 28 مايو 2018 01:35

قالت شبكة سي إن إن الإخبارية إن تشيلسي كلينتون نجلة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون لم تخطئ في رأيها بشأن الرئيس الحالي دونالد ترامب .

 

وفي مقابلة مع صحيفة الجارديان، تحدثت تشيلسي، ابنة وزير الخارجية السابقة وغريمة ترامب في انتخابات الرئاسة 2016 هيلاري كلينتون تعليقا على زيارة ترامب المرتقبة إلى بريطانيا في يوليو المقبل

 

وقالت تشيلسي كلينتون: "إذا كنت أعيش في بريطانيا كنت سأحتج على تلك الزيارة لأنني لا أتفق مع ما يفعله للتحقير من معنى أن تكون أمريكيا".

 

لكن شبكة فوكس نيوز وغيرها من المواقع اليمينية الموالية لترامب قطعت تصريح تشيلسي كلينتون من سياقه.

 

في واقع الأمر، فإن تصريح ابنة كلينتون هو تحذير من محاولات ترامب التقليل من معنى أن تكون أمريكيا.

 

وتابعت سي إن إن:  "كلينتون محقة تماما إذ إن ترامب يحاول بوضوح "ترمبة"الولايات المتحدة ويحولها إلى دولة تستند فيه السياسات على التعصب ولا يكترث بالحقائق والقيم الأمريكية المعتمدة على التسامح والتعددية".

 

وضربت الشبكة الأمريكية مثالا بالحظر الذي فرضه ترامب على سفر مواطني دول إسلامية إلى الولايات المتحدة، وجهوده لمنع المتحولين جنسيا من الخدمة في الجيش ومحاولات الشيطنة والأكاذيب الصارخة المتعلقة بالمهاجرين التي بدأت في اليوم الأول من حملته بادعاء كاذب مفاده أن المكسيكيين يرسلون المغتصبين إلى الولايات المتحدة.

 

وعلاوة على ذلك، يسعى الرئيس الأمريكي باستمرار إلى انتهاك المادة الأولى من الدستور وحرية الإعلام.

 

بل أن ترامب حاول استغلال الجهاز الحكومي الفيدرالي لمعاقبة صحيفة واشنطن بوست.

 

وأردف التقرير: "إذا سكت كافة معارضي ترامب بعد تقلده السلطة، سيكون الرئيس قد نجح في مسعاه في تحقير معنى أن تكون أمريكيا".

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان