رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

CNN: ماكرون في حاجة لسحر لإنقاذ اتفاق إيران النووي

CNN: ماكرون في حاجة لسحر لإنقاذ اتفاق إيران النووي

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

CNN: ماكرون في حاجة لسحر لإنقاذ اتفاق إيران النووي

بسيوني الوكيل 24 أبريل 2018 14:15

"سيكون على ماكرون القيام بعمل سحر لكي ينقذ اتفاق إيران" ..

تحت هذا العنوان نشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية تقريرا حول زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الولايات المتحدة والتي تهدف بشكل أساسي لإقناع الرئيس الأمريكي الأمريكي دونالد ترامب بالبقاء في اتفاق إيران النووي.

 

وقالت الشبكة في تقرير نشرته الشبكة على موقعها الإلكتروني اليوم:" وسط موكب فخم، ومراسم استقبال رئاسية، يقوم الرئيس الفرنسي بمهمة إنقاذ لإقناع ترامب بالتمسك باتفاق إيران النووي. ولكن على الرغم من الدفء الظاهر للعلاقات بين قائدي البلدين فإنه يواجه تحديا شاقا".

 

 وأضافت:" ولن يكون الرئيس الفرنسي وحده هو الذي سيذهب هناك لإنقاذ الاتفاق: فسوف يصل سلاح الفرسان الجمعة في صورة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وربما تتبعها رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، رغم أنه سيكون هناك اتصال هاتفي على الأرجح مع ماي".

   

وينص الاتفاق الذي توصلت إليه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا مع إيران في 2015 على تقليص برنامج إيران النووي في مقابل تخفيف عقوبات مفروضة عليها.

 

وعلى الرغم من جهود الضغط الأوروبية رفيعة المستوى والتقدم الذي يحرزه المفاوضون، أخبرت مصادر داخل إدارة ترامب شبكة "سي إن إن" أن البيت الأبيض "يخضع لنزوات الرئيس المتهور دوما" ومستعد للتخلي عن المعاهدة.

 

وقال مصدر مطلع على توجه الإدارة الأمريكية بشأن إيران :" قرار التخلي عن الاتفاقية إلى حد كبير تم اتخاذه. الإدارة وضعت نفسها في هذا الطريق ولكنها لا تزال تضع عينا على إمكانية الاستمرار في حال كان الأوربيون قادرون على الحصول على تنازلات من إيران"، معتبرا أن فرص الاستمرار الأمريكي في الاتفاق ضعيفة.

 

قال المصدر:" الإدارة تفكر إذا لم يكن ماكرون وميركل قدموا ولديهم القدرة على عمل شيء غير متوقع، كالسحر، وهو الحصول على تنازل من إيران، الإدارة والرئيس ترامب في طريقهم لإلغاء خطة العمل المشتركة الشاملة كما تعرف الاتفاقية رسميا".

 

وذكرت مصادر للشبكة أن الولايات المتحدة والمفاوضون الأوروبيون يعملون بجد للتوصل إلى اتفاق لمنع الولايات المتحدة من الخروج من الاتفاق.

 

ووصل ماكرون الاثنين إلى الولايات المتحدة، في زيارة دولة تستغرق ثلاثة أيام، وتناقش العديد من القضايا المشتركة، وعلى رأسها اتفاق إيران وتعمل فرنسا ودول أوروبية أخرى أيضا على إنقاذ اتفاق نووي معقّد مع إيران يهدد ترامب بتقويضه في حال رفض إسقاط عقوبات ضد طهران بحلول 12 مايو كمهلة قصوى.

 

وفي حال انسحاب ترامب من الاتفاق وإنهائه فإن إيران تقول إنها جاهزة لإعادة إطلاق برنامجها النووي الذي يعتقد الغرب أنه مصمم لإنتاج قنبلة نووية.

 

ويعتبر المسؤولون الأوروبيون أن مطلب ترامب إعادة دراسة الاتفاق أمر مستحيل، وهم يحاولون إزالة مخاوفه حول تجارب إيران الصاروخية وعمليات تفتيش منشآتها النووية وسلوك النظام الإيراني في المنطقة.

 

وهناك إحباط آخذ بالتنامي في عواصم أوروبية تعتقد بأن عناد ترامب حول الاتفاق الذي أبرم في عهد الرئيس السابق باراك أوباما يحوّل الانتباه بعيدا عن قضايا ضاغطة أخرى في المنطقة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان