رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

هآرتس: لهذا يحق لإسرائيل الاحتفال بذكرى تأسيسها الـ 70

هآرتس: لهذا يحق لإسرائيل الاحتفال بذكرى تأسيسها الـ 70

صحافة أجنبية

الإسرائيليون يحتفلون بتأسيس دولة الاحتلال

هآرتس: لهذا يحق لإسرائيل الاحتفال بذكرى تأسيسها الـ 70

بسيوني الوكيل 19 أبريل 2018 14:55

"الاستقلال - متى يتحقق؟".. تحت هذا السؤال نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية افتتاحيتها حول احتفالات اليهود بالذكرى الـ 70 لتأسيس دولة الكيان الصهيوني (إسرائيل) على أرض فلسطين العربية.

 

وقالت الصحيفة في افتتاحيها التي نشرتها على موقعها الإلكتروني: "سوف تحتفل إسرائيل بالذكرى الـ 70 لتأسيسها، وباعتبارها دولة صغيرة يحيط بها الأعداء الذين خرجوا من الرماد، فإن وضعها كقوة عسكرية ذات اقتصاد مستقر يزيد عدد سكانها أكثر 10 مرات مما كان عليه وقت تأسيسها، فإن ذلك حقا سبب يستحق الاحتفال والمرح".

 

وأضافت الصحيفة:" ولكن هذا الميلاد فرصة أيضا لمراجعة الذات واختبارها. إسرائيل القوية صاحبة الكبرياء لابد أن تسأل نفسها إلى أين تتجه. هل الإنجازات في التكنولوجيا والزراعة، وتحلية المياه وجوائز نوبل وبيانات إجمالي الناتج المحلي المشجعة، كافية لمحو خطيئة الاحتلال الذي ينتشر في أعماق روحها؟".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل سيطرت على مدار 50 عاما في ملايين البشر دون حقوق من خلال القوة العسكرية، حيث استولت على أراضيهم وطردتهم وأنشأت مستوطنات يعيش فيها حاليا آلاف الإسرائيليين، كما رسخت كل بيروقراطيات الدولة للحفاظ على هذا المشروع الكارثي.

 

وأضافت الافتتاحية:" منذ أن أدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القسم، وحتى بعد قراره بنقل السفارة الأمريكية للقدس يبدو أن القضية الفلسطينية سقطت من الأجندة. وقد ساهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشكل حاسم في هذا الوضع من خلال تغذية نهج دبلوماسي متعنت في إطار جهد لتمزيق الحلم الوطني الفلسطيني".

 

وواصلت الصحيفة وصف دولة الاحتلال بقولها :" بينما تحتفل بذكرى تأسيسها الـ 70، تبدو إسرائيل في العالم كدولة ذات ماضي عريق يرهن حاضرها لصالح احتلال كارثي. فقد تطورت الطفلة الديمقراطية العجيبة إلى دولة ذات مواهب رائعة (أمة ناشئة) ولكن مع بعض الخصال القبيحة مثل، العدوان والاغترار بالذات وفوق كل هذا الرفض".

   

ورأت الصحيفة أن الاحتفالات بذكرى التأسيس الـ 70 سوف تنتهي خلال أيام ولكن لعنة الاحتلال لا يبدو أنها ستختفي.

 

وأضافت: بعيدا عن هذا يبدو أنه بمساعدة الأمور الملهية التي تزين صفحات الجرائد ونشرات الأخبار التلفزيونية أن الاحتلال الكارثي يدفع لتهميش الوعي في إسرائيل حيث النقطة التي يبدأ الجمهور أن يعتقد فيها أن المشكلة قد حُلت.

 

 

وختمت الافتتاحية بقولها:" يحق لإسرائيل أن تحتفل بميلادها الـ 70 ويحق لها أن تفتخر بالعديد من إنجازاتها على مدار هذه السنين ولكنها سوف تستطيع أن تحتفل باستقلال حقيقي عندما تستطيع أن تحتفل جارتها فلسطين باستقلالها أيضا".

 

يذكر أن دولة الاحتلال بدأت مساء الأربعاء، الاحتفالات التي سوف تستمر حتى السبت بالذكرى السبعين لقيامها، بتشديدات أمنية.

 

وأقيمت أمس المراسم المركزية المعروفة "بإيقاد المشاعل" في "جبل هرتزل" مدفن ثيودور هرتزل في القدس.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمته في المراسم: «دولتنا ستبقى على قيد الحياة حتى بعد 7000 عام من اليوم، وجميعنا يهود ودروز ومسيحيون ومسلمون وبدو وشركس، نقف صفا واحدا في وجه المتطرفين الإرهابيين الذين يهددون بتدميرنا».

 

وسيقام اليوم عرض جوي من قبل طائرات سلاح الجو الإسرائيلي، وستشارك فيه لأول مرة مقاتلات الشبح "إف 35"، التي دخلت الخدمة قبل أشهر. وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن شركات مدنية، إسرائيلية وأجنبية، ستشارك أيضا في هذا العرض.

 

كما سيكون هناك عرض بحري لسلاح البحرية الإسرائيلية، على طول الساحل من عكا حتى أشدود، وكذلك في إيلات. وسيفتتح الجيش الإسرائيلية بعض قواعده للمواطنين، في معارض خاصة.

 

تجدر الإشارة إلى أن دولة الاحتلال الصهيوني تأسست في 14 مايو من عام 1948، إلا أنها تحتفل وفق التقويم العبري الذي يعني الاحتفال في 18 أبريل في التقويم الغربي.

ويطلق الإسرائيليون على هذا اليوم أنه "يوم الاستقلال"، لأنه يصادف نهاية الانتداب البريطاني على فلسطين، ونشوء دولة الاحتلال.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان