رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسي سوري: قرار الأمم المتحدة بشأن الجولان حبر على ورق.. وهذا ما يمثله للأسد

سياسي سوري: قرار الأمم المتحدة بشأن الجولان حبر على ورق.. وهذا ما يمثله للأسد

العرب والعالم

الجمعية العامة للأمم المتحدة

سياسي سوري: قرار الأمم المتحدة بشأن الجولان حبر على ورق.. وهذا ما يمثله للأسد

وائل مجدي 20 نوفمبر 2018 13:50

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة على سيادة سوريا على الجولان السوري معتبرة أن كل إجراءات الاحتلال الإسرائيلي فيه باطلة ولاغية.

 

وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إن تصويت الأغلبية الساحقة لمصلحة مشروع القرار حول "الجولان السوري المحتل" رسالة واضحة لإسرائيل بأن احتلالها للجولان أمر مرفوض وينتهك أحكام الميثاق ومبادئ القانون الدولي.

 

وعلق الدكتور عماد الدين الخطيب، سياسي سوري ورئيس حزب التضامن، على القرار بالقول إن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن لم تثبت فعالياتهم إلا بما يتوافق مع إرادة الدول الكبرى، انطلاقًا من مصالحها وليس من مصلحة الشعوب.

 

حبر على ورق

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن "العديد من القرارات المشابهة صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكان من أهمها قرارات تتعلق بالقضية الفلسطينية، فمثلا القرار 181 لسنة ١٩٤٧ وأهم بنوده تقسيم فلسطين إلى دولتين يهودية وعربية والقدس مقسمة، وأيضا القرار 194 لسنة 1948 والمتعلق بضمان حق العودة والتعويض للفلسطينيين.

 

وتابع: "حتى القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وهي قرارات ملزمة وأهمها قرار 242 لسنة 1967 والمتعلق بانسحاب الاحتلال الإسرائيلي من الضفة الغربية وغزة والجولان وسيناء، وقرار رقم 497 لعام ١٩٨١ والذي يؤكد على بطلان جميع القرارات الإسرائيلية بما يتعلق بالجولان، لم يتم تتنفيذها أي منها.

 

ويرى السياسي السوري، أن  جميع القرارات المتعلقة بإسرائيل لا تساوي قيمة الحبر والورق الذي كتبت عليه.

 

وبشأن علاقة القرار بما يجري في سوريا، أضاف: صدور هذا القرار وسط كل ما يجري في سوريا من قتل وتدمير ما هو إلا سيناريو لإظهار النظام بمظهر المقاوم والحريص على التراب السوري والجولان وأنه يرفض التنازل عنه لصالح إسرائيل.

 

تصويت الجمعية

 

وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة بسيادة سوريا على الجولان المحتل.

 

وقال مندوب سوريا إن أبناء الجولان السوري المحتل أفشلوا كل محاولات المحتل الإسرائيلي لتهويد الجولان وآخرها إفشالهم ما تسمى انتخابات المجالس المحلية في الثلاثين من الشهر الماضي.

 

وأضاف المندوب السوري إلى أن التصويت لمصلحة مشروع القرار حول الجولان السوري المحتل يؤكد من جديد رفض الدول الأعضاء استمرار الاحتلال الإسرائيلي للجولان، ويؤكد أيضا أن محاولة إسرائيل ضمه إجراء باطل ولاغ وليس له أي أثر قانوني.

 

أمريكا والفيتو

 

وقال الجعفري: لم نتفاجأ على الإطلاق بتصويت واشنطن ضد مشروع القرار الخاص بالجولان السوري المحتل لأن واشنطن نفسها شريك أساسي لإسرائيل في حروبها على المنطقة وفي حمايتها من أي مساءلة في مجلس الأمن على جرائمها.

 

وأكد أن الولايات المتحدة تشارك في نهب ثروات الجولان عبر شركات أمريكية مثل "جيني" و"افيك" و"أي إي إس" للتنقيب عن النفط في الجولان بشكل يخالف كل الأعراف والقوانين الدولية، كما أنها تمارس الاحتلال بوجود قواتها على الأراضي السورية وتحمي إرهابيي "داعش"في التنف وشمال دير الزور والعديد من دول العالم الأخرى.

 

كما أكد الجعفري أن الجولان أرض سورية "وسنستعيده سلما أو حربا". وأضاف: عندما يقول السفير الإسرائيلي إن إسرائيل لن تنسحب من الجولان السوري فليفهم إذا أمامكم بأن إسرائيل إن لم تنصع للقرارات الدولية بإعادة الجولان السوري المحتل إلى سوريا فإنها تفتح الباب أمام خيارات أخرى وهي خيارات الحرب وسنستعيد الجولان سلما أو حربا.. هذه هي رسالتنا لإسرائيل" ولسفيرها".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان