رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن: إخراج إيران من سوريا ليس هدفًا عسكريًّا للولايات المتحدة

واشنطن: إخراج إيران من سوريا ليس هدفًا عسكريًّا للولايات المتحدة

العرب والعالم

مليشيات ايرانية في سوريا

واشنطن: إخراج إيران من سوريا ليس هدفًا عسكريًّا للولايات المتحدة

مصر العربية - وكالات 15 نوفمبر 2018 04:11
جدّد الممثل الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري تأكيد الولايات المتحدة على ضرورة خروج القوات الإيرانية من سوريا، متهمًا طهران بأنها كانت أحد أسباب صعود تنظيم الدولة "داعش" عام 2013.
 
جاءت تصريحات جيفري خلال حديث للصحفيين في وزارة الخارجية الأمريكية، أطلعهم فيها على مسار المقاربة التي تعتمدها واشنطن لسوريا ، بناء على ما أعلنه الرئيس الأمريكي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وذكّر المسؤول الأمريكي بالأهداف التي تعمل واشنطن على تحقيقها في سوريا، والتي تتمثل بتحقيق هزيمة مستدامة لـ"داعش" في سوريا، وخفض التصعيد وإطلاق عملية سياسية ومغادرة القوات الإيرانية.
 
وقد شكلت مغادرة إيران لسوريا صلب حديث جيفري، إذ ربط تحقيق  الهزيمة المستدامة لداعش بضرورة هذه المغادرة، قائلًا إن الدور الإيراني أسهم بجزء منه في صعود داعش، ولا يمكن تحقيق سلام مستدام في ظل الدور الحالي لإيران .
 
وإذ أكّد أنّ إخراج إيران ليس هدفا عسكريًّا للولايات المتحدة بما أن تفويض وجود القوات الأمريكية في سوريا هو لتحقيق هزيمة داعش هناك، إلا أنه استطرد في شرح معنى الهزيمة المستدامة، موضحًا أنّها خلق الظروف المناسبة لعدم عودة داعش مجددًا، مشيرًا إلى أنّ مسألة موعد عودة القوات الأمريكية يقررها الرئيس دونالد ترامب.
 
وفي رد على سؤال عن مدى إمكانية تحقيق إخراج القوات الإيرانية وكيفية ذلك، أجاب جيفري بأنّ الحكومة السورية هي من استدعت الإيرانيين للدخول، وأن واشنطن تتوقع من دمشق أن تطلب من الإيرانيين الخروج ، مضيفًا: "هذا مهم لكن ليس ضروريا، إذ أن لدى المبعوث الدولي إلى سوريا السلطة بالطلب من القوات الأجنبية الخروج".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان