رئيس التحرير: عادل صبري 10:19 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| رغم التحذيرات الدولية.. القصف مستمر على الحديدة

فيديو| رغم التحذيرات الدولية.. القصف مستمر على الحديدة

العرب والعالم

قصف ميناء الحيدة

بين التحالف والحوثي...

فيديو| رغم التحذيرات الدولية.. القصف مستمر على الحديدة

أيمن الأمين 13 نوفمبر 2018 15:00

رغم التحذيرات الأممية للتحالف العربي من استمرار القتال داخل محافظة الحديدة اليمنية، إلا أن القصف لم يتوقف، مخلفا وراءه دمار كبير، خصوصا في رئة اليمنيون الاقتصادية "ميناء الحديدة"..

 

استهداف التحالف للميناء جاء بعد ساعات قليلة من تحذير شديد اللهجة لكل من الاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، واللذين حذرا من اقتراب التحالف من ميناء الحديدة وسيطرة المسلحين الموالين له على الميناء الذي يمثل آخر شريان لإمداد الشعب اليمني بالمعونات والمساعدات الإغاثية والغذائية اللازمة لإبقاء أكثر من 14 مليون شخص على قيد الحياة.

 

هذا وتشير تقارير إعلامية إلى أن  القتال في الحديدة تحول لحرب شوارع، حيث  توغل القتال داخل المناطق السكنية باستخدام طرفي  الصراع: الجيش اليمني ومسلحي جماعة "أنصار الله" الحوثيين كل أنواع الأسلحة، ما أجبر العاملين في أكبر مستشفى هناك على الفرار منه تزامنا مع محاولة  المسلحين صد تقدم القوات اليمنية المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية من الجهة الجنوبية للمدينة.

 

تجدر الإشارة إلى أن القوات الحكومية بإسناد من التحالف السعودي-الإماراتي، منذ 13 يونيو الماضي، تقوم بعملية عسكرية ضد مليشيا الحوثي لفرض السيطرة على محافظة الحديدة ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر.

 

وتتفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية في مدنية  الحديدة  بشكل متسارع يسابق إيقاع الحرب التي تضرب البلاد منذُ أكثر من عامين، ومع انهيار الدولة اليمنية في الحادي والعشرين من سبتمبر من العام 2014 اتسعت رقعة الفقر والجوع بشكل كبير ينذر بكارثة إنسانية في المدينة "السمراء".

 

ويشهد اليمن، منذ أربعة أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف بقيادة السعودية، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.

 

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، وتدخُّل تحالف عسكري بقيادة السعودية بالنزاع في مارس 2015، بحجة دعم حكومة هادي.

 

وتسببت الحرب في مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص، وشردت أكثر من مليونين، ودفعت البلاد إلى حافة المجاعة والانهيار.

 

تجدر الإشارة إلى أن محافظة الحديدة تقع على ساحل البحر الأحمر، وتبعد عن العاصمة صنعاء بمسافة تصل إلى حوالي 226 كيلو مترًا يشكل سكانها (11%) بتعداد "2،621،000" من إجمالي سكان اليمن تقريبًا، وتحتل المرتبة الثانية من حيث عدد السكان بعد محافظة تعز ، وعدد مديريات المحافظة (26) مديرية، ومدينة الحديدة مركز المحافظة.

 

وينفّذ التحالف العربي، بقيادة السعودية، منذ 26 مارس 2015، عمليات عسكرية في اليمن وغارات جوية على مناطق مدنية في أحيان كثيرة وإن كان ينفي تعمُّد ذلك، دعماً للقوات الحكومية بمواجهة الحوثيين، وخلّفت هذه الحرب جيشاً من الفقراء والأرامل والمفقودين، وتشهد معظم المحافظات انتشاراً واسعاً للأمراض الوبائية مثل الملاريا والكوليرا وغيرها.

 

للمزيد من المعلومات.. شاهد الفيديو التالي:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان