رئيس التحرير: عادل صبري 11:38 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

التفاصيل الكاملة| غزة تشتعل.. صواريخ المقاومة تثأر لـ«شهداء الأحد»

التفاصيل الكاملة| غزة تشتعل.. صواريخ المقاومة تثأر لـ«شهداء الأحد»

العرب والعالم

قصف إسرائيلي

التفاصيل الكاملة| غزة تشتعل.. صواريخ المقاومة تثأر لـ«شهداء الأحد»

أحمد علاء 12 نوفمبر 2018 18:09
بين ليلةٍ وضحاها، اشتعلت الأجواء في قطاع غزة ومستوطنات إسرائيلية، بعد سلسلة مواجهات متصاعدة بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي.
 
بدأت الأحداث مساء أمس، عندما استشهد سبعة فلسطينيين وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي على منطقة خزاعة جنوبي قطاع غزة.
 
والشهداء السبعة هم عمر ناجي مسلم أبو خاطر (21 عامًا)، ونور الدين محمد سلامة بركة (37 عامًا) وهو قيادي في كتائب عز الدين القسام، ومحمد ماجد موسى القرا (23 عامًا)، وعلاء الدين محمد قويدر (22 عامًا)، ومصطفى حسن محمد أبو عودة (21 عامًا)، ومحمود عطا الله مصبح (25 عامًا)، وعلاء نصر الله عبدالله فسيفس (24 عامًا)، بعد استهدافهم بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، وبقصف من الطيران الحربي.
 
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، عن المتحدث المتحدث الرسمى باسم وزارة الداخلية والأمن الوطنى إياد البزم أنّ "الحدث الأمنى شرق خانيونس أسفر عن شهداء وجرحى من عناصر المقاومة"، وأشار إلى أنّ "الأجهزة الأمنية والشرطة أعلنت الاستنفار لمتابعة الحادث".
 
وذكر شهود عيان أنّ الطيران الإسرائيلى استمر بالقصف شرق منطقة خراعة، وألقى جيش الاحتلال قنابل ضوئية، فيما أعلنت "كتائب القسام"، الجناح العسكرى لحركة حماس، حالة الاستنفار فى المنطقة الشرقية لـ "خان يونس".
 
وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأنّ جيش الاحتلال طلب من المستوطنين فى "غلاف غزة" البقاء داخل المنازل جراء التوتر السائد على حدود القطاع.
 
كما أعلنت مصادر عبرية غير رسمية مقتل جندى إسرائيلى وإصابة آخر بجروح خطيرة فى اشتباك جنوب قطاع غزة.
 
بدوره، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلى اندلاع اشتباكات مع مقاومين فلسطينيين خلال "نشاط أمنى لقواته جنوب القطاع".
 
وقالت "القناة 14" العبرية - حسب الوكالة - إن هناك خسائر فى صفوف القوة الإسرائيلية على حدود قطاع غزة، والجيش يشن عدة غارات حتى الآن.
 
وأوضح المتحدث باسم جيش الاحتلال أنه خلال عملية أمنية نفذتها قوات الجيش الإسرائيلى فى قطاع غزة، اندلعت عمليات تبادل لإطلاق النار، وأنّ المجلس الأمنى المصغر في حكومة الاحتلال "الكابينيت" سيعقد جلسة لمناقشة التطورات فى قطاع غزة ومحيطها.
 
وأعلن الاحتلال أنّ الجندي القتيل هو "المقدم م."، موضحا أنه قُتل خلال "نشاط تشغيلي" في غزة، وقد قدم معلومات إضافية قليلة عن العملية.
 
وفي رواية شبكة "سي إن إن" عن الأحداث، اشتبكت "قوة خاصة" إسرائيلية مع كتائب عز الدين القسام في مدينة خان يونس، وذلك بعد أن قامت القوة الإسرائيلي باغتيال القيادي نور بركة، وقد تبع ذلك قصف إسرائيلي أدى لاستشهاد عدد من الفلسطينيين، وفقًا لبيان صادر عن كتائب عز الدين القسام.
 
وصرح الناطق باسم الجيش الإسرائيلي الجنرال رونين مانليس - عبر وسائل الإعلام - بأنّ الجنود كانوا في "وضع معقد للغاية"، وقال المتحدث باسم الجيش الأمريكي جوناثان كونريكوس لـ CNN إن هذه العملية جزء من "جهد واسع ومتواصل ومتفانٍ" من الجيش الإسرائيلي، لكنّه لم يذكر ما إذا كان ذلك يشمل عمليات أخرى داخل غزة.
 
وفي حسابه على موقع "تويتر"، كتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي قطع زيارته إلى باريس جرّاء العمليات: "أحني رأسي حدادا على سقوط المقدم م. الذي كان مقاتلًا مجيدًا، وسقط هذه الليلة في العملية التي قام بها جيش الدفاع الإسرائيلي في قطاع غزة. يوما ما سيتم الكشف عن بطولاته. المواطنون الإسرائيليون مدينون له بالعرفان الكبير".
 
وأضاف نتنياهو: "عملت قواتنا هذه الليلة ببطولة وشجاعة. أؤدي التحية للمقدم م. ولأسرته ولرفاقه في السلاح. طيب الله ذكراه". 
 
وبعد هدوء استمر عدة ساعات، اشتعلت الأحداث من جديد اليوم الاثنين، حيث قصف الاحتلال عددًا من الأهداف بمناطق متفرقة من قطاع غزة.
 
واستهدفت مدفعية الاحتلال بقذيفتين على الأقل أرضًا زراعية قرب مرصد للمقاومة شمال قظاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات إلى الآن.
 
كما استهدف الطيران الحربي للاحتلال مرصدًا للمقاومة في القرارة شمال خانيونس جنوب قطاع غزة، وفي الوقت نفسه أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة بدء قصف مواقع ومغتصبات العدو بعشرات الصواريخ.
 
وقد أصيب أكثر من خمسة إسرائيليين في قصف للمقاومة الفلسطينية لمناطق متاخمة لقطاع غزة، فيما دعا جيش الاحتلال المستوطنين للتوجه إلى الملاجئ والمناطق المحمية، كما دوت صفارات الإنذار في كفار عزة وكفار سعد ودوروت وروحاما وإيرز وعسقلان وسدوت النقب ومركز النقب ورعيم.
 
وذكر وكالة "سوا" أنّ الانفجارات المتكررة في غزة ناجمة عن القبة الحديدية الإسرائيلية اعتراض صواريخ المقاومة.
 
وعند السياج الأمني، أطلقت قوة تابعة لجيش الاحتلال النار على فلسطينيين اقتربوا من هذا السياج في جنوب قطاع غزة.
 
كما قصفت قوات الاحتلال مراصد للمقاومة شرق دير البلح وشرق غزة وسماع دوي انفجار في رفح.
 
بينما ذكر موقع "يسرائيل هيوم" أنّ أكثر من 100 صاروخ أطلقت من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية في غضون 40 دقيقة منذ الخامسة عصرًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان