رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مادورو يطرد القائم بالأعمال الأمريكي.. وواشنطن ترد

مادورو يطرد القائم بالأعمال الأمريكي.. وواشنطن ترد

العرب والعالم

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ونظيره الأمريكي دونالد ترامب

أزمة بين أمريكا وفنزويلا

مادورو يطرد القائم بالأعمال الأمريكي.. وواشنطن ترد

وكالات 23 مايو 2018 09:16

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الثلاثاء طرد القائم بالأعمال الأميركي في كراكاس، أعلى موظف دبلوماسي يمثل واشنطن، بعدما فرضت الأخيرة عقوبات اقتصادية جديدة على بلاده غداة إعادة انتخابه الأحد.

 

وقال مادورو في خطاب في المجلس الوطني الانتخابي "أعلنت القائم بأعمال الولايات المتحدة (تود روبنسون) شخصًا غير مرغوب فيه، وأعلن أنه سيغادر خلال 48 ساعة".

 

 

يرد مادورو بهذا القرار على مرسوم وقعه نظيره الأميركي دونالد ترامب الاثنين يهدف إلى الحد من قدرة كراكاس على بيع أصولها.

 

أضاف "أرفض كل العقوبات بحق جمهورية فنزويلا البوليفارية لأنها تتسبب بمعاناة للشعب الفنزويلي".

 

كذلك، أمر مادورو بطرد المسؤول الثاني في البعثة الدبلوماسية الأميركية براين نارانجو، متهمًا إياه بأنه يمثل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) في كراكاس.

 

يذكر انه لا يوجد هناك تمثيل دبلوماسي على مستوى السفراء بين البلدين منذ 2010.

 

وأكد مادورو أن على المسؤولين "أن يغادرا البلاد خلال 48 ساعة احتجاجًا ودفاعًا عن كرامة الوطن الفنزويلي"، مضيفًا "تكفينا مؤامرات"، متهمًا روبنسون بأنه تآمر عسكريًا ضده، وأراد تدمير اقتصاد البلاد ودعم الامتناع عن التصويت خلال الانتخابات الرئاسية الأحد.

 

وأوضح أنه سيعرض أدلة على "هذه المؤامرة في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية"، واصفًا روبنسون بأنه "متآمر نشط ينتهك القانون الدولي ويسيء استخدامه".


 

من جهته، ندد الاتحاد الأوروبي الثلاثاء بتجاوزات عديدة شابت الانتخابات الرئاسية في فنزويلا، وأعلن أنه ينظر في فرض عقوبات.

 

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني في بيان إن "الاتحاد الأوروبي ينظر في (فرض) عقوبات"، منددة بما اعتبرته "عوائق كبيرة أمام مشاركة أحزاب سياسية في المعارضة وقادتها" وبـ"تجاوزات عديدة تخللت يوم الانتخابات بما فيها شراء أصوات".

 

رد أميركي سريع: العين بالعين


تعقيبًا على الخطوة الفنزويلية هددت الولايات المتحدة فنزويلا الثلاثاء بالرد بالمثل بعدما أعلن الرئيس نيكولاس مادورو طرد اثنين من كبار الموظفين الدبلوماسيين الأميركيين في كراكاس.

 

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية لفرانس برس "لم نتبلغ بالامر من جانب الحكومة الفنزويلية عبر القنوات الدبلوماسية"، متداركا أنه إذا تأكد قرار الطرد "فإن الولايات المتحدة يمكن ان تتخذ تدابير مماثلة ملائمة".

 

وأورد المسؤول في الخارجية الأميركية "نرفض تمامًا المزاعم الخاطئة لمادورو بحق القائم بالاعمال روبنسون والمسؤول الثاني في البعثة الدبلوماسية نارانجو".

 

وكانت واشنطن وصفت نتائج الانتخابات الرئاسية بأنها "مهزلة"، وقد رفضتها أيضا تشيلي وبنما وكوستاريكا ومجموعة ليما التي تضم الأرجنتين والبرازيل وكندا وكولومبيا والمكسيك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان