رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| في سجون الاحتلال.. 1800 أسير ينتظرون الموت

فيديو| في سجون الاحتلال.. 1800 أسير ينتظرون الموت

العرب والعالم

أسرى فلسطين

فيديو| في سجون الاحتلال.. 1800 أسير ينتظرون الموت

فلسطين – مها صالح 26 أبريل 2018 12:16

أسرى فلسطين فتكت بهم الأمراض والعالم صامت على سياسية قتل الاحتلال ل1800 أسير مريض.

 

وراء  قضبان الاحتلال، هناك أنين لمئات الأسرى المرضى الذين يتجرعون الموت كل يوم ، لم تجد مناشداتهم للعالم آذان صاغية، حلمهم علاج يوقف الأمراض التي تنخر في أجسادهم بفعل سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها مصلحة سجون الاحتلال بحق الأسرى في سجونها.

 

فهناك لا علاج، ولا أدوية بل تحولت أجسادهم لحقول اختبار للأدوية الإسرائيلية، وحتى المستشفى إن تم نقل الأسير إليها، فهي غير مجهزة للعلاج كما بقية المستشفيات الإسرائيلية، ومن أبرز تلك المستشفيات العقيمة، مستشفى سجن الرملة الذي يصفه الأسرى بالمسلخ .

 

في هذا التقرير تسلط  "مصر العربية" الضوء على واقع الأسرى في سجون الاحتلال، خاصة  الأسرى المرضى بعد الارتفاع الملحوظ في الوفيات في صفوف الأسرى الذين خرجوا من سجون الاحتلال وفارقوا الحياة بعد تحررهم لإصابتهم بأمراض مستعصية سببها الإهمال الطبي وعدم تلقيهم العلاج المناسب.

 

يقول الناطق باسم منظمة أنصار الأسرى د. مجدى سالم لـ "مصر العربية":  إن "هناك قائمة طويلة من الأسرى المرضى في سجون الاحتلال وعددهم 1800 أسير مريض، 1100 منهم مصابون بأمراض مستعصية، ولا يتلقون العلاج نتيجة سياسية الإهمال الطبي الممارس بحقهم من قبل مصلحة سجون الاحتلال".

 

وأشار سالم إلى أن هناك الكثير من الوفيات سجلت في صفوف الأسرى الذين خرجوا من سجون الاحتلال، وذلك لصعوبة علاجهم بعدما خرجوا من السجون لاستفحال المرض في أجسادهم.

 

وأكد سالم أن المرض ينهش أجساد الأسرى المرضى في ظل صمت المجتمع الدولي ، لا يعقل أن تنتظر المؤسسات الحقوقية الدولية ليموت الأسرى داخل سجون الاحتلال وهي صامتة لا تحرك ساكنا، يكفى حملاً للتوابيت للأسرى المرضى الذين يموتون كل يوم خارج السجون وداخلها هذه جريمة العصر، لا بد من التوجه لكل المؤسسات الدولية.

 

ومع مواصلة الفلسطينيين الاحتفال بيوم الأسير الفلسطيني، لا زال الأمل يحذو الأسرى بأن يكون هناك تدخلاً دولياً عاجلاً لوقف سياسية الموت البطيء التي تعاملهم بها إدارة سجون الاحتلال، وذلك من خلال تدويل قضية الأسرى، حيث أعدت السلطة الفلسطينية ملفا كاملا حول هذا الموضوع لعرضه على محكمة الجنايات الدولية لملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم.

 

من جانبه طالب الناشط في مجال الأسرى طارق أبو شلوف عبر " مصر العربية " بانتفاضة حقوقية دولية من أجل الانتصار للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال في ظل المعاناة المستمرة لهم في سجون الاحتلال .

 

وأكد أبو شلوف أن الأولوية الآن هي إنقاذ 1800 أسير فلسطيني من أصل 6500 أسير فلسطيني من براثن الموت والمرض.

 

ودعا أبو شلوف كافة المؤسسات الحقوقية لمساندة التحركات الفلسطينية في المحافل الدولية خاصة محكمة الجنايات الدولية.

 

ويقبع داخل سجون الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني بينهم أسرى اعتقلوا قبل اتفاق أوسلوا عام 1993 ، ويطلق عليهم الأسرى القدامى ، وعلى رأسهم  عميد الأسرى كريم يونس أقدم أسير معتقل في سجون الاحتلال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان