رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

داود أوغلو يدعو إلى رفع مستوى التعاون بين تركيا وإيران

داود أوغلو يدعو إلى رفع مستوى التعاون بين تركيا وإيران

شئون دولية

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو

داود أوغلو يدعو إلى رفع مستوى التعاون بين تركيا وإيران

وكالات 05 مارس 2016 19:43

دعا رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، لرفع "مستوى التعاون بين بلاده وإيران، بما في ذلك مستوى التبادل التجاري، ليصل إلى 50 مليار دولار، خلال ثلاثة أعوام القادمة، للتنافس مع الاقتصاد العالمي".

 


جاء ذلك في كلمة ألقاها داود أوغلو، اليوم السبت، خلال مشاركته مع نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جيهانكيري، في منتدى الأعمال التركي - الإيراني، بالعاصمة طهران، التي وصلها، مساء أمس، في مستهل زيارة رسمية، هى الأولى له، منذ توليه رئاسة الحكومة.


وأوضح، أن توقيت زيارته الحالية، ومضمون مباحثاته مع المسؤولين الإيرانيين، "يعد عهدًا جديدًا في العلاقات بين البلدين، خصوصًا عقب رفع العقوبات الاقتصادية عن طهران (بموجب الاتفاق النووي مع مجموعة 5+1)"، داعيًا لزيادة التعاون الاقتصادي بين بلديهما، خلال المرحلة الراهنة.


وأضاف أنه التقى، على هامش الزيارة، 160 رجل أعمال أتراك، قبيل مباحثاته الرسمية مع الجانب الإيراني، واستمع إلى المشاكل التي يواجهونها، لافتاً أن "مجئ هذا العدد الكبير من رجال الأعمال، إلى إيران، يعبر عن نهج قائم على الرؤية المستقبلية لتركيا بخصوص العلاقات مع طهران". 
 

 

وبيّن أن "تركيا بوابة إيران إلى أوروبا، وطهران بوابتنا إلى آسيا، وهذا يضمن لنا إمكانيات استثنائية في مجال النقل والدعم اللوجستي".
 

وتابع قائلا "بحثنا اليوم ملفات النقل البري والجوي والسكك الحديدية، وقررنا اتخاذ خطوات مهمة في هذه المجالات خلال الفترة المقبلة، كما سنعززالروابط بين مرفأي مرسين (تركيا) وبندر عباس (إيران)، وبين مرفأي طرابزون وبندر عباس، من خلال خطي قطارات سريعة في البلدين" 


وحول تطبيق اتفاقية التجارة التفضيلية الموقعة بين البلدين العام الماضي، قال داود أوغلو "توصلنا مع إيران، إلى تفاهم مبدئي لعدم حدوث عقبات في تطبيقها، وبعد ذلك نفكر في تبني نهج لإزالة الحواجز الجمركية بأكملها بيننا، والانتقال إلى اتفاقية التجارة الحرة، فضلا عن أننا سنكمل اتفاقية تسهيل التبادل التجاري بأقرب وقت".


وأوضح أن هناك تكاملا في النظام المصرفي بين البلدين، مستطرداً "وهذا أحد أهم العوامل التي ستدعم التجارة بيننا"، وأعرب عن إعتقاده بأن رجال الأعمال الإيرانيين، سيحولون اسطنبول في الفترة المقبلة مركزا لمعاملاتهم المصرفية وتداولتهم المالية.


ودعا، رجال الأعمال الأتراك والإيرانيين، إلى الوقوف جنبًا إلى جنب من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، خلال المرحلة الحرجة التي تشهدها، فضلاً عن تحقيق التقارب بين البلدين من خلال علاقاتهم التجارية.


ولفت، أن التعاون في مجال الطاقة، من أهم الأمور التي تتسم بها العلاقات التركية - الإيرانية، مشيرًا أن بلاده واجهت سابقًا عقبات خلال التبادل التجاري للغاز الطبيعي والنفط مع طهران.


وفي هذا الإطار أضاف "لم نعد نعاني اليوم من العقبات التي كانت تواجهنا في الماضي، كما أننا نرغب في توقيع استثمارات في مجال الطاقة، تتيح لشركات تركية الاستثمار في إيران".


كما دعا داود أغلو، إلى تشجيع الترويج السياحي المتبادل بين البلدين، موضحًا أن تركيا سادس أكبر دولة في استقبال السياح، وأنها تمتلك خبرة كبيرة في هذا المجال.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان